fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

ارتفاع حصيلة ضحايا العبارة في الموصل إلى 100 شخص

نهر دجلة في مدينة الموصل بعد غرق مدنيين أثناء عبورهم الى الضفة الأخرى 21 آذار 2019 (قناة السومرية نيوز)

نهر دجلة في مدينة الموصل بعد غرق مدنيين أثناء عبورهم الى الضفة الأخرى 21 آذار 2019 (قناة السومرية نيوز)

ع ع ع

ارتفعت حصيلة ضحايا غرق العبارة في مدينة الموصل العراقية، إلى مئة شخص، بحسب وزارة الداخلية.

ونقلت وكالة الأنباء العراقية عن الوزارة اليوم، الجمعة 22 من آذار، أن عدد القتلى جراء غرق العبارة أمس في مدينة الموصل، ارتفع إلى مئة شخص جلهم من الأطفال والنساء.

وكانت عبارة تقل مواطنين في طريقهم للمشاركة بعيد النوروز في مدينة سياحية على الضفة الأخرى لنهر دجلة في مدينة الموصل العراقية، غرقت أمس الخميس، لتسفر عن غرق العشرات.

وسارعت فرق الدفاع المدني لإنقاذ الغارقين وسط تحركات حكومية وغضب شعبي من الحادثة، التي أدت اليوم لطرد محافظ المدينة من قبل الأهالي الغاضبين.

ونشرت شبكات محلية على مواقع التواصل الاجتماعي تسجيلًا مصورًا يظهر اللحظات الأولى لغرق العبارة في نهر دجلة أمس، واصفة المشهد بـ “الكارثي”.

وأعلن العراق الحداد الوطني في البلاد لمدة ثلاثة أيام، حزنًا على الغارقين في أكبر كارثة تشهدها العراق هذا العام، بحسب ما أعلن رئيس الوزراء العراقي، عادل عبد المهدي.

وإثر ذلك فتحت السلطات العراقية تحقيقًا فوريًا في الحادثة، في خطوة لامتصاص الغضب الشعبي الذي اتهم الحكومة بالتقصير.

لكن قناة “السومرية نيوز” نقلت اليوم، عن مصدر أمني لم تسمه، أن  حصيلة ضحايا حادثة غرق العبارة في الموصل ارتفعت إلى 120 شخصًا، ولا تزال فرق الدفاع تبحث عن مفقودين.

وكان مدير الدفاع المدني في الموصل حسام خليل، قال أمس إن معظم الضحايا نساء وأطفال لم يتمكنوا من السباحة، وإن العبارة كانت تحمل أضعاف حمولتها، بحسب وكالة “روتيرز”.

وأضاف خليل أن الحمولة المعتادة للعبارة هي 50 راكبًا بينما كانت تحمل قبل غرقها نحو 250 شخصًا ما يعني خمسة أضعاف.

من جهة أخرى، هاجم أهالي الضحايا اليوم موكب محافظ مدينة الموصل في أثناء وجوده في مكان الحادثة، ما أدى لدهس اثنين من المواطنين بسيارة المحافظ، بحسب تسجيل مصور نشره ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأثار غرق العبارة موجة تعاطف دولي وأممي، ووصفت بعثة الأمم المتحدة الحادثة بأنها “مأساة رهيبة”، إلى جانب رسائل تعزية دولية وصلت من معظم الدول العربية للمسؤولين العراقيين.

وسجل العراق في عام 2013 حادثة غرق عبارة تعود لمطعم في نهر دجلة في العاصمة بغداد، وأسفرت حينها عن مقتل خمسة أشخاص.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة