fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

لشكره على الاعتراف بالجولان.. نتنياهو في زيارة إلى ترامب

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، والرئيس الأمريكي دونالد ترامب (AP)

ع ع ع

توجه رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، للقاء الرئيس الأمريكي في واشنطن، لشكره على الاعتراف بسيادة بلاده على الجولان السوري المحتل وبحث العقوبات على إيران.

وقال نتنياهو عبر حسابه في “تويتر”، اليوم الأحد 24 من آذار، “أغادر البلاد هذه الليلة بغية الالتقاء بالرئيس ترامب، سأشكره على الاعتراف الأمريكي بالسيادة الإسرائيلية على الجولان”.

وأضاف، “سأتحدث معه عن مواصلة كفاحنا المشترك ضد العدوان الإيراني، حدة خطواتنا ستتزايد أكثر فأكثر”.

الزيارة تعتبر الأولى بعد اعتراف ترامب بسيادة إسرائيل على هضبة الجولان السوري المتحلة، حيث قال في تغريدة مفاجئة عبر حسابه في “تويتر”، إنه حان الوقت لكي تعترف الولايات المتحدة بسيادة إسرائيل على مرتفعات الجولان السورية.

ومن المقرر أن يلتقي الطرفان غدًا الاثنين، وستسمر المحادثات بينهما في البيت الأبيض حتى الثلاثاء المقبل، وسيكون التموضع الإيراني في سوريا على طاولة المباحثات الثنائية، بحسب تغريدات نتنياهو.

وأثارت تصريحات الرئيس الأمريكي، بشأن تبعية الجولان السوري لإسرائيل بالكامل ردود فعل دولية، نددت بمجملها بمضمون التصريحات، إذ أعلنت منظمة الأمم المتحدة، الخميس 21 من آذار، أنها لا تزال ملتزمة بقرارات مجلس الأمن والجمعية العامة التي تنص على أن الجولان السوري محتل من قبل إسرائيل.

وقال نائب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، فرحان حق، في تصريحات صحفية من نيويورك إن تبعية الجولان لإسرائيل “عمل غير مشروع” بموجب القانون الدولي.

كما قال الأمين العام للجامعة، أحمد أبو الغيط، “إن التصريحات الصادرة عن أقطاب الإدارة الأمريكية، والتي تمهد لاعتراف رسمي أمريكي بسيادة إسرائيلية على الجولان السوري المحتل تعتبر خارجة بشكل كامل عن القانون الدولي”.

وجاءت هذه الخطوة مع قرب الانتخابات الإسرائيلية، التي يسعى بنيامين نتنياهو، جاهدًا إلى حشد عدد كبير من الأصوات لصالحه، الأمر الذي يضع في رصيده “هدية” كبيرة ومفاجئة قبل أقل من ثلاثة أسابيع من بدء الانتخابات.

واحتلت إسرائيل مرتفعات الجولان التابعة لسوريا في حرب 1967، ونقلت بعدها مستوطنين إلى المنطقة ثم أعلنت ضمها إليها في 1981، في إجراء لم يلقَ اعترافًا دوليًا.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة