fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“التحالف” يعلن متابعة عمله لـ”ضمان هزيمة” تنظيم “الدولة”

طائرة تابعة لسلاح الجو الهولندي في التحالف الدولي لهزيمة تنظيم "الدولة الإسلامية" (التحالف الدولي تويتر)

طائرة تابعة لسلاح الجو الهولندي في التحالف الدولي لهزيمة تنظيم "الدولة الإسلامية" (التحالف الدولي تويتر)

ع ع ع

قال التحالف الدولي لهزيمة تنظيم “الدولة الإسلامية” إنه سيتابع عمله لضمان الهزيمة الدائمة للتنظيم.

وأعلن التحالف في سلسلة تغريدات عبر حسابه الرسمي على موقع “تويتر”، السبت 23 من آذار، أنه سيبقى متحدًا ومصممًا على تحقيق مهمته في هزيمة ودحر التنظيم، ملتزمًا بتقديم الدعم الإنساني للشعوب “في المناطق المحررة في سوريا والعراق، وضمان الهزيمة المستدامة للتنظيم”.

واعتبر التحالف أن مجموعات مثل تنظيم “الدولة” لا تحتاج للسيطرة على الأرض لتشكل تهديدًا على الآخرين، بل “سيستمر باستخدام الأساليب التخريبية والتي تعتبر تهديدًا مستمرًا على مستوى العالم”.

وأعلنت “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) المدعومة من الولايات المتحدة هزيمة تنظيم “الدولة” في سوريا بعد سيطرتها على آخر معاقل التنظيم في قرية الباغوز شمال شرقي سوريا.

وأضاف التحالف الدولي، “تم إحراز الكثير من التقدم، ولكن لا يزال هناك الكثير من العمل للقيام به لضمان الهزيمة النهائية لهذه المجموعة الإرهابية”.

وعلى الرغم من الإعلان عن هزيمة التنظيم، إلا أن هناك تخوفات دولية من استمرار عملياته الانتحارية، وتحركات خلاياه المتفرقة، حيث اعتمد عقب خسارته للكثير من الأراضي التي كان يسيطر عليها على حرب العصابات.

وبلغت خسائر “قسد” نحو 11 ألف مقاتل وإصابة 21 ألفًا منذ بداية المعارك على التنظيم، وفق بيان لقائد “قوات سوريا الديمقراطية”، مظلوم كوباني.

وفي بيان آخر، قال البيت الأبيض إن “قسد” أسرت نحو ألف مقاتل من التنظيم ينتمون لـ40 دولة مختلفة.

ودعا عبدي الحلفاء لتقديم مزيد من الدعم لمحاربة خلايا التنظيم، للقضاء على وجوده بشكل كامل.

وعلى مدار الأشهر الماضية من العمليات العسكرية، تحت اسم “عاصفة الجزيرة” وجهت لـ”قسد” والتحالف الدولي اتهامات بمقتل مئات المدنيين، جراء الضربات الجوية والصاروخية التي استهدفت مناطق التنظيم.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة