لطفي بوشناق يغني لسوريا بأبيات شعرية أهداها سابقًا للإمارات

لطفي بوشناق 4 آب 2018 (صحيفة العرب)

لطفي بوشناق 4 آب 2018 (صحيفة العرب)

ع ع ع

أثار الفنان التونسي لطفي بوشناق استغراب محبيه بعدما نشر أغنية تتحدث عن سوريا حملت عنوان “حامل الورد” كان قد أهداها سابقًا لدولة الإمارات.

ونسب بوشناق كلمات القصيدة للسفير السوري في لبنان علي عبد الكريم علي، وذلك في “الكليب” الرسمي للأغنية المنشور في يوتيوب في 7 من آذار الحالي.

وكان الفنان التونسي أهدى القصيدة ذاتها سابقًا إلى دولة الإمارات العربية المتحدة، في أثناء فعالية حملة “إيواء وإغاثة أهلنا في غزة” في عام 2015.

وألقى بوشناق في تلك الفعالية قصيدة من كلماته “تعبيرًا منه عن الشكر للإمارات“، وهي نفس القصيدة التي غناها لسوريا لاحقًا، وتم تصويرها بطريقة “الفيديو كليب”.

ويظهر الفيديو المنشور على موقع يوتيوب عدة مناطق سياحية في سوريا إضافةً لعلم النظام السوري.

وشارك لطفي في وقت سابق في غناء شارة المسلسل السوري “هوا أصفر”.

وكان الفنان التونسي عبر في عام 2012 عن وقوفه بجانب الثورة السورية عبر أغنية “يا سوريا”، كما انتشر له في 2018 فيديو مصور وهو يغني مع اللاجئين السوريين في شارع الاستقلال الشهير في مدينة اسطنبول.

لطفي بوشناق، فنان تونسي ولد في العاصمة تونس في 18 من كانون الثاني 1954، ويعرف بخطه الفني الملتزم وغنائه عن القضايا السياسية في العالم العربي، منها أغنية “أجراس العودة” التي تحكي عن صفقة القرن.

وأثار بوشناق سابقًا غضب الشعب التونسي إبان الثورة التونسية في نهايات عام 2010 عندما دعا لتمديد فترة الرئيس التونسي، زين العابدين بن علي، قبل أن ينفي هذه الادعاءات لاحقًا.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة