fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

الطيران التركي يرافق تسيير الدورية الثامنة في إدلب

دورية تركية تدخل إلى المنطقة منزوعة السلاح في ريف حماة- 18 من آذار 2019 (عنب بلدي)

دورية تركية تدخل إلى المنطقة منزوعة السلاح في ريف حماة- 18 من آذار 2019 (عنب بلدي)

ع ع ع

سيّرت تركيا الدورية الثامنة في محافظة إدلب، بموجب اتفاق “سوتشي” الموقع في أيلول 2018، بمرافقة من الطيران الحربي التركي.

وأفاد مراسل عنب بلدي في ريف حماة اليوم، الاثنين 25 من آذار، أن الدورية سيّرها الجيش التركي من نقطة المراقبة في الصرمان بريف ادلب الشرقي باتجاه نقطة المراقبة التركية في مورك بريف حماة.

وأوضح المراسل أن الدوريات يرافقها تحليق من الطيران الحربي التركي نوع “F16″، الذي دخل أجواء إدلب وريف حماة للمرة الأولى.

وأشار “مركز إدلب الإعلامي” إلى تحليق مكثف للطيران الحربي التركي “F16” بالتزامن مع تسيير الدورية في الريف الجنوبي لإدلب.

وكان وزير الدفاع التركي، خلوصي آكار، قال في أثناء الإعلان عن تسيير أولى الدوريات في إدلب، 8 من آذار الحالي، “اعتبارًا من اليوم زالت بعض التهديدات المتعلقة بالمجال الجوي لإدلب وعفرين”.

ويأتي تسيير الدورية الثامنة بعد ثلاثة أيام من تسيير الدورية السابعة بين نقطتي المراقبة في العيس بريف حلب الجنوبي ونقطة الراشدين في الريف الغربي لحلب.

ويتزامن تسيير الدوريات التركية، مع قصف مدفعي وصاروخي مستمر من جانب قوات الأسد على المناطق الواقعة في المنطقة منزوعة السلاح، المتفق عليها بين روسيا وتركيا في مدينة “سوتشي”.

وكانت تركيا توصلت إلى اتفاق مع روسيا، في 17 من أيلول الماضي، يتضمن إنشاء منطقة منزوعة السلاح بين مناطق المعارضة ومناطق سيطرة النظام في إدلب.

وتحددت المنطقة العازلة بعمق 15 كيلومترًا في إدلب و20 كيلومترًا في سهل الغاب بريف حماة الغربي، كما ستكون خالية من الأسلحة الثقيلة.

ووفق مراسلي عنب بلدي في إدلب وريفها كثف الطيران الحربي التركي من طلعاته في أجواء المحافظة، في الأيام الماضية، وبشكل أساسي مع تسيير الدوريات بين نقاط المراقبة.

ولم تعلن تركيا عن تحليق طيرانها الحربي في أجواء المحافظة، بينما أعطت تصريحات الدفاع التركية مؤخرًا عن فتح المجال الجوي أمامها لمرافقة تسيير الدوريات.

وكانت صحيفة “حرييت” التركية قالت، في شباط الماضي، إن روسيا فتحت المجال الجوي في عفرين وإدلب أمام الطائرات الحربية التركية بهدف إجراء طلعات استكشافية في إدلب وريفها.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة