fbpx

حكومة “الإنقاذ” تنفي رفضها الاعتراف بشهادات الثانوية الصادرة عن “الحكومة المؤقتة”

وزير التربية والتعليم في الحكومة المؤقتة يجول على مراكز الامتحانات في جامعة حلب (عنب بلدي)
ع ع ع

نفت وزارة التربية والتعليم التابعة لحكومة “الإنقاذ” رفضها الاعتراف بشهادات الثانوية العامة، التي تمنحها الحكومة “المؤقتة” للطلاب في مناطق ريف حلب الشمالي.

ونشرت الوزارة عبر صفحتها الرسمية في “فيس بوك”، الثلاثاء 26 من آذار، صورة عن بيان نُسب إليها، مشيرة إلى أن البيان “مزور”.

Gepostet von ‎وزارة التربية و التعليم في حكومة الإنقاذ السورية‎ am Dienstag, 26. März 2019

وتداولت وسائل إعلام محلية وصفحات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، أمس، بيانًا صادرًا عن وزارة التربية والتعليم في حكومة “الإنقاذ”، جاء فيه أن الوزارة ترفض الاعتراف بالشهادة الثانوية (علمي وأدبي) الصادرة في مناطق “درع الفرات” شمالي حلب.

وجاء في البيان، “يمنع كل من حصل على الشهادة الثانوية بفرعيها (علمي- أدبي) دورة 2019 في مناطق درع الفرات من أي تعديل أو تصديق لشهادته أو إخضاعه لأي اختبار معياري لدى وزارة التربية والتعليم (في مناطق حكومة الإنقاذ)”.

وحمل البيان ختم وتوقيع وزير التربية، عبد الحفيظ جواد، إلا أن الوزارة نفت أن يكون البيان صادرًا عنها، مؤكدة أنه “مزور”.

ويأتي البيان في وقت يشهد فيه القطاع التعليمي خلافًا بين الحكومة “المؤقتة” الفاعلة في مناطق ريف حلب الشمالي، وبين حكومة “الإنقاذ” في محافظة إدلب، وسط مساعي الأخيرة لبسط نفوذها على القطاع التعليمي في الشمال السوري، إذ أعلنت “جامعة حلب الحرة”، في 17 من آذار الحالي، نقل مقراتها من المدن والبلدات الخاضعة لسيطرة حكومة “الإنقاذ” إلى ريف حلب الشمالي.

وجاء قرار الجامعة بنقل مقراتها بعد سيطرة مجلس التعليم العالي في محافظة إدلب التابع لـ “الإنقاذ” على مباني كليات ومعاهد جامعة حلب في كل من الأتارب ومعرة النعمان وعويجل وترمانين وكفرسجنة، ما دفعها إلى نقل مقراتها إلى اعزاز ومارع بريف حلب الشمالي.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة