fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

أمريكا: قرار الجولان يساعد في حل الصراع بين الفلسطينيين وإسرائيل

مؤتمر صحفي لرئيس الولايات المتحدة دونالد ترامب ورئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو في واشنطن للاعتراف بالجولان - 25 من آذار 2019 (رويترز)

مؤتمر صحفي لرئيس الولايات المتحدة دونالد ترامب ورئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو في واشنطن للاعتراف بالجولان - 25 من آذار 2019 (رويترز)

ع ع ع

اعتبرت الولايات المتحدة الأمريكية أن قرار الاعتراف بسيادة إسرائيل على الجولان السوري من شأنه أن يساعد في حل الصراع بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وقال وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، في جلسة بالكونغرس، “نعتقد أن هذا (قرار الاعتراف) يزيد احتمال توصلنا إلى حل للصراع بين إسرائيل والفلسطينيين”.

وأضاف، بحسب ما نقلت وكالة “رويترز” اليوم، الخميس 28 من آذار، “نعتقد أنه يعبر عن الوضوح اللازم لإزالة أي غموض بشأن كيف سنمضي قدمًا”.

ويرتبط حديث بومبيو بخطة “السلام” للشرق الأوسط التي تعتزم أمريكا طرحها عقب الانتخابات الإسرائيلية، في 9 من نيسان المقبل، رغم رفض السلطة الفلسطينية الوساطة الأمريكية بسبب اعتراف ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وشهد يوم أمس الأربعاء انعقاد جلسة خاصة في مجلس الأمن لمناقشة قرار الاعتراف الأمريكي بسيادة إسرائيل على الجولان السوري المحتل.

ولم تجد أمريكا في الجلسة من يساندها بخصوص قرار الاعتراف، والذي لاقى رفضًا كاملًا واعتبرته دول بارزة من بينها بريطانيا وفرنسا وألمانيا غير قانوني.

واستولت إسرائيل على مرتفعات الجولان التابعة لسوريا في حرب 1967، ونقلت بعدها مستوطنين إلى المنطقة ثم أعلنت ضمها إليها في 1981، في إجراء لم يلق اعترافًا دوليًا.

وقال بومبيو إن أمريكا تريد “توسيع النقاش”، ردًاعلى سؤال عما إذا كان اتفاق السلام سيركز كما في الماضي على ترسيخ الحدود والاعتراف المتبادل ووضع القدس والمستوطنات في الضفة الغربية وعودة اللاجئين الفلسطينيين.

وأشار، بحسب وكالة “فرانس برس” إلى أن الخطة الأمريكية “ستستند إلى الحقائق على الأرض والتقييم الواقعي لما سيقودنا إلى تحقيق نتيجة جيدة”.

ومنذ توليه الرئاسة نقل ترامب سفارة بلاده إلى القدس، وأغلق مكتب التمثيل الفلسطيني في واشنطن، وسحب الولايات المتحدة من منظمات الأمم المتحدة التي يتهمها بالانحياز ضد إسرائيل.

كما خفض بشكل كبير التمويل لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا).

ويعتبر ترامب من أبرز الداعمين لرئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، وجاء قرار الاعتراف بمثابة “هدية كبيرة” حصل عليها الأخير قبل أسابيع من بدء الانتخابات.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة