fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

تقرير حقوقي: النظام السوري يبتز الطلبة في شعبة تجنيد فلسطين

طلاب فلسطينييون في شعبة التجنيد في منطقة عين الكرش في دمشق (مجموعة العمل من أجل فلسطيني سوريا)

ع ع ع

أفاد تقرير حقوقي صادر عن “مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا” أن النظام السوري يبتز الطلبة الفلسطينيين الراغبين بالتأجيل الدراسي في شعبة تجنيد فلسطين في منطقة عين كرش في العاصمة دمشق.

وقالت المجموعة في تقرير صادر اليوم، الخميس 28 من آذار، إن الطلاب الفلسطينيين يتعرضون لمعاملة سيئة وابتزاز، إذ يعاملونهم عناصر الشعبة معاملة سيئة جداً تصل حد توجيه الشتائم الجارحة والنابية.

ويضطر الطلاب إلى إيقافهم في “طوابير” لساعات طويلة خارج شعبة التجنيد، ويقومون بإغلاق باب الشعبة في وجههم بحجة انقطاع التيار الكهربائي وعدم وجود شبكة نت.

وطالبت اللجنة الجهات المعنية التدخل لإيجاد حل جذري لمشكلة الطلاب، الذين يحاولون الحصول على وثيقة تأجيل دراسي أو إصدار وثيقة الوحيد.

ولا يقتصر الأمر على الطلاب الفلسطينيين فحسب، وإنما تشهد معظم شعب التجنيد في سوريا ومركز التجنيد الازدحام نفسه للحصول على وثيقة تأجيل دراسي.

ونشرت مجموعة “سوا”، التي يديرها مسؤولون في “الاتحاد الوطني لطلبة سوريا” صورة عبر “فيس بوك”، السبت 9 من شباط، تظهر طوابير من الطلاب أمام مركز التجنيد في كلية الحقوق الذي افتتحه النظام السوري، في كانون الأول عام 2017 وأتبعه دائرة التجنيد الوسيطة.

وأضافت المجموعة أن “الوضع غير طبيعي” في المركز، إذ يصل عدد الطلاب أمامه يومًا حوالي 300 طالب، لا تسير معاملاتهم بشكل كامل، ويقتصر الأمر على 50 أو 60 طالبًا فقط يوميًا.

ويستطيع الطلاب في سوريا التأجيل خلال دراستهم حتى سن 32 عامًا كحد أقصى، حسب المستوى الدراسي، ويلجأ آخرون إلى تأجيل إداري بطرق غير قانونية، بالتعاون مع مسيرين داخل شعب التجنيد في المحافظات.

كما يضطر معظمهم إلى السفر خارج البلاد قبل انتهاء تأجيلهم، خوفًا من سوقهم إلى الخدمة الإلزامية.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة