fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

من أنطاليا.. الملف السوري يتصدر اجتماع وزيري خارجية روسيا وتركيا

وزيرا خارجية روسيا وتركيا سيرغي لافروف ومولود جاويش أوغلو - 14 من آب 2018 (الأناضول)

وزيرا خارجية روسيا وتركيا سيرغي لافروف ومولود جاويش أوغلو - 14 من آب 2018 (الأناضول)

ع ع ع

يجتمع وزيرا خارجية روسيا وتركيا، سيرغي لافروف ومولود جاويش أوغلو، في مدينة أنطاليا التركية اليوم، الجمعة 29 من آذار، لمناقشة عدة ملفات على رأسها سوريا وخصوصًا محافظة إدلب.

وقالت وزارة الخارجية الروسية عبر موقعها الرسمي، إن اللقاء بين الوزيرين يستمر ليومين 28 و29 من آذار، لحضور الاجتماع السابع لفريق التخطيط الاستراتيجي المشترك.

وأضافت الخارجية أن الحوار السياسي الروسي- التركي يتميز “بديناميكيته وكفاءته العالية، التي يحددها في المقام الأول المزاج الحازم لرئيسي البلدين للتواصل المنتظم والسري”.

ويأتي اللقاء الحالي بالتزامن مع تسيير الدوريات العسكرية لتركيا في محافظة إدلب، بموجب اتفاق “سوتشي” الموقع في أيلول 2019، بين الرئيسين رجب طيب أدروغان وفلاديمير بوتين.

وجاءت أيضًا بعد إعلان تركيا أنها ستبدأ بتسلم منظومة صواريخ “S-400” الروسية في تموز المقبل، وهو ما رفضته الولايات المتحدة الأمريكية وهددت بمنع تسليم منظومة “باتريوت” وطائرات “F-35” لتركيا.

وأوضحت الخارجية الروسية أن الرئيسين أردوغان وبوتين عقدا بين عامي 2018 و2019 تسعة اجتماعات، وتحدثا تسع مرات عبر الهاتف.

وقالت إن مهمة الاجتماع الوزاري الحالي تأتي للعمل بشكل شامل وموضوعي على الاتصالات الثنائية المقبلة بين بوتين وأردوغان، اللذين سيجتمعان في نيسان المقبل بمدينة موسكو.

إدلب

وبحسب الخارجية الروسية ستحتل الأولوية في لقاء لافروف وجاويش أوغلو قضايا التسوية السياسية للصراع في سوريا، من خلال الإزالة المشتركة “للعناصر الإرهابية على أرض الواقع”، وإقامة حوار وطني شامل يستند إلى مبادئ القانون الدولي المقبولة عمومًا، وخاصة قرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة 2254.

وعلى وجه الخصوص سيكون موضوع النقاش هو فصل “الإرهابيين” عن الجزء “المعتدل” من المعارضة في محافظة إدلب.

وأشارت الخارجية إلى أن الوزيرين سيناقشان أيضًا فرص البدء المبكر بعمل اللجنة الدستورية، والتي تهدف إلى تحديد الأساس للهيكل السياسي المستقبلي في سوريا.

وستشمل الأجندة أيضًا قضايا زيادة المساعدات الإنسانية للشعب السوري، وتهيئة الظروف لاستعادة البنية التحتية المتضررة وإعادة اللاجئين إلى سوريا.

وتكررت الزيارات بين تركيا وروسيا في الأشهر الماضية، وتصدر معظمها ملف محافظة إدلب وموضوع اللجنة الدستورية الخاصة بسوريا، والتي يعول عليها بوضع دستور جديد لسوريا.

وكان الاجتماع السادس لمجموعة التخطيط الاستراتيجي المشترك بين تركيا وروسيا، انعقد في 14 من آذار 2018 في العاصمة الروسية موسكو، بينما كان الاجتماع الأول في كانون الثاني 2011.

ومجموعة التخطيط الاستراتيجي بين روسيا وتركيا هي جزء من مجلس التعاون التركي- الروسي الذي تأسس في أيار 2010 بين قادة البلدين خلال زيارة الرئيس الروسي السابق، ديمتري ميدفيدف.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة