التحالف الدولي يقر بمقتل 1257 مدنيًا جراء الغارات ضد تنظيم “الدولة”

الباغوز بعد سيطرة قوات سوريا الديمقراطية عليها - 23 من آذار 2019 (AP)

الباغوز بعد سيطرة قوات سوريا الديمقراطية عليها - 23 من آذار 2019 (AP)

ع ع ع

أعلن التحالف الدولي، بقيادة الولايات المتحدة، الأمريكية مسؤوليته عن مقتل 1257 مدنيًا في أكثر من 34 ألف غارة شنها ضد مواقع تنظيم “الدولة الإسلامية” في العراق وسوريا خلال ما يزيد على أربعة أعوام، حسبما نقلت وكالة “أسوشيتيد بريس“، أمس الخميس 28 من آذار.

وذكر التحالف في تصريحه، “نستمر باستهدافنا وتطبيق غاراتنا بشكل دقيق لتقليل أثر عملياتنا على المدنيين والبنية التحتية”.

وكان التحالف بدأ بشن غاراته منذ آب من عام 2014، حتى شباط من هذا العام، كان نصيب سوريا منها قرابة 20 ألف غارة، وحوالي 12 ألف قتيل، بينهم ما يزيد على ألفي طفل وحوالي 1300 امرأة، بحسب إحصائيات موقع “الحروب الجوية” المراقب لعمليات التحالف.

كما ترجح إحصائيات الموقع وقوع حوالي 8 آلاف جريح، في حين يذكر أن عدد الضحايا المزعومين من التقارير المحلية تزيد على 29 ألفًا، لم يتم تأكيدها جميعًا.

وكانت الشبكة السورية لحقوق الإنسان قد نشرت في تقرير لها، أصدر في 20 من آذار، أنها وثقت ما يزيد على ثلاثة آلاف قتيل نتيجة هجمات التحالف في سوريا وحدها.

وكان منظمة “العفو الدولية” اتهمت التحالف بانتهاك القانون الدولي في هجماته التي شنها ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” في مدينة الرقة السورية.

لكن التحالف نفى ذلك مدعيًا أن تنظيم “الدولة” هو من ارتكب جرائم بحق المدنيين في الرقة، مشيرًا إلى تحقيقه في كل التقارير التي تفيد بوقوع انتهاكات بحق المدنيين في المدينة.

وسبق إحصائيات التحالف إعلان “قوات سوريا الديمقراطية”، المدعومة من قبل الولايات المتحدة، يوم السبت الماضي، عن هزيمة التنظيم وسيطرتها على آخر معاقله في سوريا.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة