fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

أمطار غزيرة يحملها منخفض جوي إلى سوريا

العاصمة دمشق في أجواء الشتاء في 14 آذار 2019 (عدسة شاب دمشقي)

العاصمة دمشق في أجواء الشتاء في 14 آذار 2019 (عدسة شاب دمشقي)

ع ع ع

تتأثر سوريا عمومًا بمنخفض جوي جديد، يستمر خلال الأيام الثلاثة المقبلة، وسط تحذيرات من سيول نتيجة الأمطار الغزيرة.

وقالت “الأرصاد الجوية السورية”، عبر حسابها في “فيس بوك” اليوم، الجمعة 29 من آذار، إن “هطولات مطرية بدأت تعم مناطق مختلفة من سوريا وستطال أغلب المناطق اليوم على فترات متقطعة وبتوقيت مختلف”.

كما تميل الحرارة للانخفاض لتصبح أدنى من معدلاتها بحوالي 2 الى 3 درجات مئوية في معظم المناطق، مع توقعات بهطولات مطرية غزيرة خاصة في منطقة الجزيرة.

ونقلت وكالة “سانا” الرسمية اليوم، عن المتنبئ الجوي، هاشم شربا، أن المنخفض الجوي مترافق بهطولات مطرية غزيرة ومصحوبة بالعواصف الرعدية حتى الاثنين المقبل، مضيفًا أنه سيتسبب بتشكل السيول.

ووفقًا لشربا فإن هطولات ثلجية ستكون على المناطق الجبلية التي تزيد على 1600 متر، وسط انخفاض ملحوظ في درجات الحرارة، ورياح جنوبية غربية بين الخفيفة والمعتدلة وجنوبية شرقية معتدلة في المنطقة الشرقية والجزيرة.

وبحسب “المديرية العامة للأرصاد”، فإن الجو سيتحول غدًا الى غائم ماطر خلال ساعات النهار وذلك بدءًا من المناطق الغربية، لتكون الهطولات غزيرة ومصحوبة بالرعد فوق المناطق الغربية والشمالية من سوريا، محذرة من تشكل السيول في تلك المناطق.

وشهدت معظم المناطق السورية وخاصة مناطق شرق الفرات أمطارًا غزيرة نتيجة المنخفض الجوي الذي سيطر على سوريا الاثنين الماضي، نتج عنها سيول وفيضانات واسعة في المنطقة.

وأدت تلك السيول والفيضانات خلال الأيام الماضية، إلى وفاة سيدة وتهدم عشرات المنازل وغرق عشرات المنازل الأخرى في منطقة ديرك ونواحي جل آغا وتربه سبيه وتل حميس، إلى جانب عشرات المنازل الأخرى التي غمرتها المياه في قريتي جيسي ألمي ووراية في ناحية تل حميس في القامشلي.

وكانت سوريا شهدت منخفضات عدة خلال الأسابيع الماضية، وأدت إلى سيول في معظم المحافظات السورية، كان أبرزها في السويداء واللاذقية ومدن الجزيرة شمالي سوريا، وخلفت أضرارًا في المباني.

وتعرضت المناطق السورية لمنخفضات عدة خلال الأشهر الماضية، وأسفرت عن ضحايا وأضرار واسعة، كان أبرزها منخفضًا جويًا قطبي المنشأ، أثر على سوريا في 15 من كانون الثاني الماضي.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة