fbpx

“الحكومة” تصادق على إنشاء محطة كهرباء إيرانية في اللاذقية

عامل كهرباء يقوم بأعمال صيانة لأحد الأبراج بريف دمشق (سبوتنيك)

ع ع ع

صادقت حكومة النظام السوري على العقد المبرم بين وزارة الكهرباء وبين شركة “مبنا غروب”، الإيرانية التي ستنشئ محطة كهرباء في اللاذقية.

وبحسب رئاسة مجلس الوزراء عبر “فيس بوك” اليوم، السبت 30 من آذار، فإن العقد يتضمن قيام الشركة بتصميم وتصنيع وتوريد وتأمين واختبار وتنفيذ الأعمال المدنية والتركيب للمحطة.

كما يتضمن الإشراف على التشغيل والصيانة خلال فترة الضمان والوضع بالخدمة للتجهيزات والآلات والمعدات اللازمة لإنشاء محطة توليد اللاذقية بالقرب من سد 16 تشرين.

وستكون المحطة باستطاعة 526 ميغا واط، مؤلفة من عنفتين غازيتين ومرجلين وعنفة بخارية واحدة تعمل على الغاز، إضافة إلى تنفيذ خط أنابيب الغاز من محطة بانياس لغاية موقع الشركة.

ووقعت إيران اتفاقًا مع النظام السوري بقيمة 400 مليون يورو لإنشاء محطة كهرباء في مدينة اللاذقية.

وكان وزير الطاقة الإيراني، رضا أردكانيان أعلن، في 2 من تشرين الأول الماضي، أن طهران توصلت إلى اتفاق مع دمشق لبناء محطة كهرباء قيمتها 400 مليون يورو (460 مليون دولار) في مدينة اللاذقية.

من جهته أعلن وزير الكهرباء، محمد خربوطلي، في أيلول الماضي أنه سيتم تنفيذ هذه المحطة باستطاعة 540 ميغاواط وبقيمة تبلغ نحو 213 مليار ليرة سورية، مشيرًا إلى أن المشروع سينفذ على مراحل لمدة أقصاها ثلاثة أعوام.

ويعتبر قطاع الكهرباء من أكثر القطاعات التي تأثرت في سوريا خلال سنوات الثورة السابقة، بحسب مدير توزيع الكهرباء في دمشق، مصطفى شيخاني، الذي قال، في آب العام الماضي، إنه “من أكثر القطاعات الحيوية التي تم استهدافها ومحاولة تخريبها وإخراجها عن العمل”.

وفي تموز الماضي قال ناشطون إيرانيون إن منظمة “جهاد البناء” الإيرانية عملت على بناء محطة تحويل للطاقة قرب بلدتي نبل والزهراء في ريف حلب الشمالي.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة