fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

النتائج الأولية: حزب “العدالة والتنمية” يظفر بولاية إسطنبول

الرئيس التركي خلال اجتماع باسطنبول لتعينه لرئيس بلدية اسطنبول الكبرى 29 من كانون الأول 2018 (TRT HABER توتير)

ع ع ع

استطاع مرشح حزب “العدالة والتنمية”، بن علي يلدرم، لرئاسة بلدية اسطنبول، التقدم على منافسه من حزب “الشعب الجمهوري”، أكرم إمام الله اوغلو، حسب النتائج الأولية وغير الرسمية لنتائج الانتخابات البلدية التركية.

وحصد يلدرم 49.68% من مجموع الأصوات، بينما حصد امام الله اوغلو 47.77%، بعد فتح 88.27% من الصناديق.

‎لكن حزب العدالة والتنمية لم يتمكن من الاستحواذ على غالبية الأصوات في العاصمة التركية أنقرة، حيث حصل مرشح حزب “الشعب الجمهوري”، منصور يافاش، على 50.14% من الأصوات، بينما حصد مرشح “العدالة والتنمية”، محمد اوزهاسكي، 47.54% بعد فرز 82.62% من الأصوات.

واستطاع حزب “الشعب الجمهوري” الظفر بالنسبة الأكبر من الأصوات في ولاية إزمير، حيث حصل مرشحه، مصطفى تونج سويار، على 58.17%، بينما حصد قرينه مرشح “العدالة والتنمية”، نهاد زيبقجي، 38.25% من مجموع الأصوات بعد فرز 76,88% من الصناديق‎.

ولا تزال هذه النتائج غير رسمية لكنها تعني حسم ملفات هذه الولايات الثلاث.

وفي محصلة الانتخابات في عموم تركيا يتقدم تحالف “العدالة والتنمية” و”الحركة القومية” حتى الآن.

يلدرم شارك عبر حسابه في موقع “تويتر” صورة له وهو يعد “كلمة الشكر” حسبما أظهر عنوان كتب على إحدى الأوراق.

وبدأ فرز الأصوات في الانتخابات المحلية في تركيا، بعد أن أغلقت مراكز الاقتراع أبوابها عند الساعة الخامسة بالتوقيت المحلي.

وبالعودة إلى نتائج انتخابات البلدية التي حصلت في العام 2014، حصد “العدالة والتنمية” حينها في إسطنبول 47.95% وحصد حزب “الشعب الجمهوري” 40.08%.

من هو بن علي يلدريم

رئيس الوزراء والبرلمان التركي السابق وأحد أبرز قيادات حزب “العدالة والتنمية”، ووزير سابق، تولى وزارات “النقل” و”البحرية” و”الاتصالات” مرات عدة.

من الموسسين الأوائل للحزب الحاكم في تركيا، انتخب برلمانيًا عن الحزب لأول مرة في الدورة 22 من البرلمان التركي، وعين نائبًا عن ولاية أزمير في الدورة 24 و26.

نفذ مشاريع القطار السريع وخط أنفاق “مرمرة” في اسطنبول ومشروع “الطريق الساحلي” على البحر الأسود.

وترشح يلدرم لمنصب رئاسة بلدية إزمير المعروفة بمناصرتها للمعارضة، وحل في المرتبة الثانية حاصلًا على 36% من الأصوات.

كما أنه عمل على تنفيذ خط سكة حديدية دولية، تربط بين باكو (أذربيجان) وتبليسي (جورجيا) وقارص (تركيا)، عام 2016.

وكان مرشحًا قويًا لرئاسة الحزب إلى جانب أحمد داود أوغلو عام 2014، بعد حصوله 1370 صوتًا من المندوبين في البرلمان.

ولد في 20 كانون الأول 1955، بولاية أرزنجان شمال شرقي تركيا، وتخرج من كلية “العلوم البحرية وإنشاء السفن” بجامعة إسطنبول التقنية، ثم انتقل إلى السويد حيث واصل دراسته بجامعة “الملاحة البحرية الدولية”.

وكان بن علي يلدريم معروفًا بدعمه “للثورة السورية”، ومعارضته لنظام بشار الأسد في سوريا ودعوته للرحيل عن الحكم مرات عدة.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة