الجيش التركي يركز تسيير دورياته في الخاصرة الشرقية لإدلب

وصول الدورية العسكرية التركية السابعة إلى منطقة شير المغار بريف حماة الغربي 25 آذار 2019 (عنب بلدي)

وصول الدورية العسكرية التركية السابعة إلى منطقة شير المغار بريف حماة الغربي 25 آذار 2019 (عنب بلدي)

ع ع ع

يركز الجيش التركي في تسيير دورياته بمحافظة إدلب على الخاصرة الشرقية منها، وبلغت حتى اليوم 12 دورية بموجب اتفاق “سوتشي” الموقع مع روسيا، في أيلول 2018.

وقال مراسل عنب بلدي في ريف إدلب اليوم، الاثنين 1 من نيسان، إن الدورية الـ12 تم تسييرها بين نقطة المراقبة في العيس بالريف الجنوبي لحلب إلى نقطة المراقبة في الصرمان وتل الطوقان في الريف الشرقي لإدلب.

وأضاف المراسل أن تسيير الدورية ترافق مع تحليق للطيران الحربي التركي في أجواء المناطق الحدودية.

ويأتي تسيير الدورية الحالية بعد يومين من تسيير دوريتين الأولى من نقطة شير مغار وصولًا إلى نقطة مورك في ريف حماة، وخرجت بعدها باتجاه نقطة الصرمان في ريف إدلب الشرقي.

بينما انطلقت الدورية الثانية من بلدة الصرمان شرقي إدلب مرورًا بمدينة سراقب وصولًا إلى نقطة العيس بريف حلب الجنوبي.

ويلاحظ في تسيير الدوريات التركية تركزها بين نقاط المراقبة الواقعة على الخاصرة الشرقية لمحافظة إدلب، على خلاف الخاصرة الغربية التي شهدت تسيير دورية واحدة منذ الإعلان عن هذه الخطوة من الجانب التركي.

وتخضع المناطق بين نقطتي المراقبة في الصرمان وتل الطوقان لسيطرة فصيل “فيلق الشام” المقرب من تركيا، بينما تنقسم المناطق الغربية لإدلب بين سيطرة “هيئة تحرير الشام” و”الحزب التركستاني” في مدينة جسر الشغور.

وكانت تركيا توصلت إلى اتفاق مع روسيا، في 17 من أيلول 2018، يتضمن إنشاء منطقة منزوعة السلاح بين مناطق المعارضة ومناطق سيطرة النظام في إدلب.

وتحددت المنطقة العازلة بعمق 15 كيلومترًا في إدلب و20 كيلومترًا في سهل الغاب بريف حماة الغربي، كما ستكون خالية من الأسلحة الثقيلة.

وفي آخر التصريحات حول إدلب، قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، في مؤتمر صحفي مع نظيره التركي، الجمعة الماضي، “رغم صعوبة الوضع هناك (إدلب) بدأنا باتخاذ إجراءات مشتركة لتنفيذ بنود الاتفاق”.

وأضاف، “أكدنا على المذكرة التي وقعنا عليها في سوتشي لتشكيل منطقة عازلة في إدلب ولاجتثاث الإرهابيين من الأراضي السورية”.



مقالات متعلقة


43200

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة