fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“قسد” تعلن عن أربع تفجيرات “انتحارية” في الرقة

عناصر قوى الأمن الداخلي التابع لـ"قسد" في مدينة الرقة تشرين الأول 2018 (قوى الأأمن الداخلي)

عناصر قوى الأمن الداخلي التابع لـ"قسد" في مدينة الرقة تشرين الأول 2018 (قوى الأأمن الداخلي)

ع ع ع

أعلنت “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) عن أربعة تفجيرات “انتحارية” شهدتها مدينة الرقة شمالي سوريا.

وقال المتحدث الإعلامي لـ “قسد” مصطفي بالي لوكالة رويترز” اليوم الأربعاء 3 من نيسان، إن أربعة انتحاريين فجروا أنفسهم في مدينة الرقة، اليوم.

وأضافت الوكالة أن تصريح بالي جاء ردًا على أسئلة حول وقوع انفجارات في المدينة، دون الحديث عن أي خسائر بشرية أو تحديد مكان الانفجارات.

يأتي ذلك بعد أسبوع من إعلان “قسد” السيطرة النهائية على مناطق شرق الفرات وإنهاء نفوذ تنظيم “الدولة الإسلامية” في المنطقة، بمساندة التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية.

وتحدثت شبكات محلية في الرقة اليوم، منها “شبكة أخبار الرقة”، عن مقتل شابين جراء انفجار لغم أرضي في حي الدرعية غربي مركز المدينة.

كما تحدثت شبكة “فرات بوست” اليوم، عن تحليق للطيران الحربي التابع للتحالف الدولي على علو منخفض في سماء المدينة، دون ذكر الأسباب.

وتم القضاء على آخر معاقل تنظيم “الدولة الإسلامية”، في 23 من آذار الماضي، عندما تمكنت “قسد” من السيطرة على أخر جيب كان يتحصن فيه مقاتلو التنظيم في بلدة الباغوز بريف دير الزور بمساندة التحالف الدولي.

ورغم الإعلان عن إنهاء نفوذ التنظيم شرقي سوريا، أعلن على مدار الأسبوع الماضي عن عدة هجمات أبرزها في مدينة منبج، قتل إثرها سبعة عناصر من “قسد” بعد مهاجمة حاجز لهم في مدخل المدينة.

وكان التحالف الدولي لهزيمة تنظيم “الدولة” قال، عقب إعلان إنهاء نفوذ الأخير، إنه سيتابع عمله لضمان الهزيمة الدائمة للتنظيم.

وأضاف التحالف، في 23 من آذار الحالي، أنه سيبقى متحدًا ومصممًا على تحقيق مهمته في هزيمة ودحر التنظيم، ملتزمًا بتقديم الدعم الإنساني للشعوب “في المناطق المحررة في سوريا والعراق، وضمان الهزيمة المستدامة للتنظيم”.

وتعي “قسد” خطورة الخلايا النائمة التي تركها التنظيم في عدة مناطق كان يعمل بها سابقًا، وبحسب ما قال القيادي جيا فرات لوكالة “رويترز”، السبت الماضي، “ستنتقل قسد قريبًا للمرحلة المقبلة وهي ملاحقة الخلايا النائمة وفلول داعش المنتشرين في كل المناطق لتأمين المنطقة”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة