fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

تنظيم “الدولة” يعلن مقتل ضابطين روسيين في بادية حمص

مقاتلون من تنظيم "الدولة الإسلامية" في ريف حمص الشرقي (أرشيفية).

مقاتلون من تنظيم "الدولة الإسلامية" في ريف حمص الشرقي (أرشيفية).

ع ع ع

أعلن تنظيم “الدولة الإسلامية” مقتل ضابطين روسيين وأسر عنصر من قوات الأسد في منطقة البادية بريف حمص الشرقي.

وبحسب تسجيل مصور نشرته وكالة “أعماق” التابعة للتنظيم واطلعت عليه عنب بلدي، اليوم الاثنين 8 من نيسان، يظهر في التسجيل عنصر من قوات الأسد إلى جانب جثتين قال العنصر إنهما لضابطين روسيين.

وتحدث العنصر من قوات الأسد واسمه منذر العسس، بعد أن تم أسره في عملية للتنظيم، وقال إن الجثتين اللتين ظهرتا في التسجيل تعودان لضابطين روسيين وهما محملان بسيارة تسير في البادية، ويظهر أحدهما يلفظ أنفاسه الأخيرة.

وجرت العملية في بادية حمص بحسب التسجيل، ولم تحدد “أعماق” تاريخ حدوثها.

وكان التنظيم أعلن في 22 آذار الماضي، مقتل 29 عنصرًا بينهم ستة عناصر روس، إثر كمينين في بادية السخنة بريف حمص الشرقي، بحسب صحيفة “النبأ” التابعة للتنظيم.

وأوضحت الصحيفة، التي اطلعت عليها عنب بلدي، أن العملية جرت حينها إثر كمينين أعدهما عناصر التنظيم لرتل تابع لقوات الأسد والقوات الروسية في منطقة السخنة، ليتمكنوا من قتل ست عناصر روس و23 من قوات الأسد خلال الكمينين.

وجرى الكمين الأول على طريق مدينة السخنة- البادية، بينما وقع الكمين الثاني في منطقة السكري جنوبي تدمر، بحسب الصحيفة.

ولم يعلق النظام ولا القوات الروسية بشكل رسمي على مقتل العناصر في المنطقة التابعة لريف حمص الشرقي.

وكانت وزارة الدفاع الروسية أعلنت في 25 من آذار الماضي، عن مقتل ثلاثة جنود روس في محافظة دير الزور في حادثة تعود إلى شهر شباط الماضي، وذلك بعد الانتهاء من مهمة إيصال مساعدات “إنسانية” إلى السكان، بحسب تعبيرها.

ويتحصن تنظيم “الدولة” في جيب يمتد بين محافظتي حمص ودير الزور، من أطراف منطقة السخنة حتى حدود مدينتي البوكمال والميادين في دير الزور.

ويتخذ من تلك المناطق جيوبًا صغيرة ومتفرقة، وتتركز عملياته على شكل هجمات سريعة وخاطفة ضد قوات الأسد على امتداد البادية السورية.

وشن التنظيم في العام الماضي عدة هجمات على مواقع قوات الأسد في المنطقة، وأعلن عن مقتل العشرات من العناصر بينهم روس، آخرهم في أيار الماضي.

وسيطر تنظيم “الدولة”، نيسان الماضي، على مواقع في محيط مدينة السخنة بريف حمص، دون أن يثبت نفوذه في هذه المواقع.

أحد عناصر قوات الأسد يظهر في فيديو بعد أن تم أٍره على يد تنظيم الدولة الإسلامية في بادية حمص 7 نيسان 2019 (أعماق)

أحد عناصر قوات الأسد يظهر في فيديو بعد أن تم أسره على يد تنظيم الدولة الإسلامية في بادية حمص – 7 نيسان 2019 (أعماق)



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة