47 قتيلًا في ليبيا مع استمرار العنف

أحد أفراد الجيش الوطني الليبي في بنغازي - 7 نيسان 2019 (رويترز)

أحد أفراد الجيش الوطني الليبي في بنغازي - 7 نيسان 2019 (رويترز)

ع ع ع

قدرت منظمة الصحة العالمية اليوم ،الثلاثاء 9 من نيسان، وقوع 47 قتيلًا وإصابة 181 آخرين خلال الأيام القليلة الماضية، مع سعي قوات “الجيش الوطني الليبي” للسيطرة على طرابلس، عاصمة حكومة الوفاق.

وتبادلت قوات الجيش، التابعة للمشير خليفة حفتر، الغارات الجوية مع قوات الحكومة للسيطرة على مطار “طرابلس الدولي”، وأعلن كلا الجانبين سيطرته على المطار، بشكل متناوب، لكن لا أخبار تؤكد صحة ذلك.

وتسعى حكومة الوفاق التي يرأسها، فائز السراج، للتصدي لتقدم الجيش المفاجئ، الذي بدأ يوم الخميس الماضي، قبل موعد المؤتمر الذي أعلنت عنه الأمم المتحدة من 14 إلى 16 نيسان لبحث حل للصراع الدائر في البلاد.

ونقلت وكالة “رويترز” عن المتحدث باسم الأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك، قوله للصحفيين إن 3400 شخص نزحوا جراء العنف في طرابلس ومحيطها بينما لا يزال غيرهم عالقين.

وتزامنًا مع الأعمال العسكرية، ارتفعت أسعار النفط إلى المستوى الأعلى لها منذ خمسة أشهر، إذ بلغت 71 دولارًا للبرميل، نتيجة تهديد الصراع للإنتاج الليبي للنفط، مع تصاعد دعوات عالمية لوقف القتال، وطلبات بعقد هدن لإخلاء المدنيين، تم تجاهلها من قبل الجيش “الوطني”.

وتشهد ليبيا حالة من الفوضى بعد الإطاحة بمعمر القذافي عام 2011، وينقسم فيها الصراع على السلطة والشرعية ما بين حكومة الوفاق المعترف بها دوليًا، وما بين قوات حفتر المدعوم من مجلس النواب في مدينة طبرق شرقي البلاد.



مقالات متعلقة


Array

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة