fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

إصابة لاجئين سوريين بحريق منزلهم في الأردن

مبنى وزارة الصحة الأردنية في العاصمة عمان (موقع الوزارة الرسمي)

مبنى وزارة الصحة الأردنية في العاصمة عمان (موقع الوزارة الرسمي)

ع ع ع

أصيب عدد من اللاجئين السوريين جراء حريق نشب في منزلهم بمدنية المفرق جنوبي الأردن.

وقالت وكالة الأنباء الأردنية “بترا“، اليوم الأربعاء 17 من نيسان، إن عشرة لاجئين سوريين أصيبوا بحروق، إثر نشوب حريق في سكنهم بقضاء السرحان بمدينة المفرق الحدودية مع درعا.

وأضافت أن المصابين تم نقلهم إلى مستشفى المفرق الحكومي، مشيرة إلى أن بعضهم بحالة حرجة.

وقال مدير مستشفى المفرق، محمد الطحان، إن ست حالات من المصابين هم بوضع حرج نتيجة الإصابة بحروق بالغة، وسيتم نقلهم إلى مستشفى البشير لصعوبة حالتهم، وفقًا للوكالة.

ولم تتضح أسباب الحريق الذي نشب في منزل اللاجئين حتى الساعة، وسيتم نقل المصابين الأربعة الأخرين إلى مستشفى الأميرة بسمة في مدينة إربد لمتابعة وضعهم.

وفي آذار الماضي، عثرت الأجهزة الأمنية على سيدتين (ثلاثينية وسبعينية) سوريتي الجنسية، متوفيتين داخل منزلهما في العاصمة عمان، جراء اختناق بمادة الغاز.

وبحسب إدارة الإعلام في الدفاع المدني فإن الوفاة ناجمة عن استنشاق الغازات المنبعثة من أسطوانة الغاز في منزل السيدتين في منطقة النزهة وسط عمان.

وكان 43 سوريًا أصيبوا بحالات اختناق، في تموز الماضي، نتيجة حريق مصنع كبريت في المنطقة الحرة الأردنية- السورية، بحسب وزارة الصحة الأردنية.

ويبلغ إجمالي عدد اللاجئين السوريين المسجلين في الأردن 600 ألف، نحو نصفهم من الأطفال، حسب أرقام “المفوضية” التي قالت إن 86% من اللاجئين السوريين في الأردن تحت خط الفقر.

وتقول الحكومة الأردنية إن أعداد اللاجئين لديها، خاصة السوريين، تفوق بكثير الأعداد المسجلة في المفوضية التابعة للأمم المتحدة.

وتحدثت المفوضية في حزيران 2018 أن نحو 86% من اللاجئين في الأردن هم دون خط الفقر، لافتةً إلى أن اللاجئين غير القادرين على العودة إلى بلدانهم لا يريدون سوى الحماية وفرصة لتحقيق شيء في حياتهم يعود بالفائدة على أنفسهم وعلى عائلاتهم وعلى المجتمعات المضيفة.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة