fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

تضرر مئات الخيام بريف الحسكة بسبب فيضان السد الجنوبي

نازح في مخيم العريشة جنوبي الحسكة، ينظر إلى المياه التي غمرت الخيام - 6 كانون الأول 2018 (UNSYRIA)

نازح في مخيم العريشة جنوبي الحسكة، ينظر إلى المياه التي غمرت الخيام - 6 كانون الأول 2018 (UNSYRIA)

ع ع ع

تعرضت مئات خيام النازحين في مخيم العريشة بريف الحسكة لأضرار واسعة، نتيجة فيضان السد الجنوبي في المنطقة.

وقالت وكالة “هاوار” التابعة للإدارة الذاتية، اليوم الأربعاء 17 من نيسان، إن مخيم العريشة تعرض لفيضان ناتج عن ارتفاع منسوب مياه السد الجنوبي، وأسفر عن تضرر 1200 خيمة للنازحين.

ونقلت الوكالة، عن الإداري في مكتب العلاقات في المخيم، آلان إبراهيم، أن إدارة المخيم عملت مع المجلس المحلي على إنشاء موقع جديد للمخيم، ونقل 1200 خيمة للنازحين المضررين من الفيضان إلى الموقع الجديد.

وقال إبراهيم، “المنظمات أوقفت عملها منذ ما يقارب ثلاثة أشهر في تقديم المساعدات للنازحين المتضررين، وبدأت منذ فترة قصيرة باستئناف توزيع المساعدات على النازحين ولكن بشكل بطيء”، بحسب الوكالة.

وشهدت مناطق الجزيرة، شرقي سوريا، أمطارًا غزيرة خلال الأسابيع الماضية، أدت إلى سيول وفيضان الأنهار، وخلّفت أضرارًا واسعة في منازل وخيام السكان في المنطقة.

ويقع مخيم العريشة بجانب السد الجنوبي، ليتعرض لأضرار في ممتلكات النازحين نتيجة ارتفاع منسوب مياه السد، بعد تحذيرات عديدة في المنطقة من تفاقم الأوضاع نتيجة الأمطار.

كما حمل النازحون وإدارة المخيم، المنظمات الإنسانية مسؤولية الضرر والتقصير الحاصل في المخيم، باتهامها بتقديم مساعدات فاسدة من جهة، وعدم تقديم مساعدات كافية للنازحين، بحسب الوكالة.

ويفتقر المخيم للمساعدات والمواد الغذائية والطبية إضافة لغياب الخدمات الأساسية، بعد تعرض مملتكات النازحين لضرر كبير وخسارة معظمها، في ظل حالة فقر يعانيها النازحون.

وقال الإداري في المخيم، إن “المنظمات تقاعست عن تقديم المساعدات الغذائية، وتم إيقاف توزيع السلال الغذائية منذ حوالي شهر”، بحسب وصفه.

وشهد المخيم منذ كانون الثاني الماضي، فيضانًا ناجمًا عن ارتفاع منسوب مياه السد، الأمر الذي أدى إلى غرق خيام النازحين فيه، وسط ظروف صحية وخدمية متردية ومخاوف من انتشار أمراض وأوبئة قد تنقلها المياه.

ويعود تاريخ إنشاء مخيم العريشة إلى أيار من عام 2017، بعد توافد آلاف النازحين من مناطق متفرقة في محافظة دير الزور، التي تتواصل فيها معارك ضد تنظيم “الدولة”، منذ سيطرته على مناطق واسعة من دير الزور في عام 2014.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة