fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

لجنة الحج تمدد فترة التسديد في مكتب بيروت بسبب أزمة المحروقات في سوريا

تسجيل الحجاج في مكاتب اللجنة (لجنة الحج)

ع ع ع

مددت لجنة الحج العليا السورية التسجيل لموسم الحج العام الحالي في مكتبها في العاصمة اللبنانية بسبب أزمة البنزين التي تعصف بسوريا.

وذكرت اللجنة في بيان لها اليوم، الأربعاء 17 من نيسان، أنها قررت تمديد فترة التسديد للحجاج المقبولين في مكتب لبنان لغاية السبت المقبل 27 من نيسان.

وأرجعت اللجنة السبب إلى مطالب من أهالي العاصمة دمشق وبقية المحافظات السورية، ومراعاة لأزمة البنزين التي تعصف بمناطق سيطرة النظام السوري.

وكانت اللجنة أعلنت، الشهر الماضي، المواليد المقبولة لموسم حج عام 1440 هجريًا، 2019 ميلاديًا، وفق نظام الأكبر سنًا وهو في لبنان 1956 وما قبل، وكان من المتوقع أن تنتهي فترة التسديد الخميس المقبل.

وتدير اللجنة ملف الحج منذ الأول من أيار 2013، بعد سحبه من النظام السوري وتسليمه للائتلاف من قبل السعودية، عبر مكاتب في داخل سوريا وتركيا والأردن والإمارات والكويت وقطر ومصر.

في حين يخرج الحجاج السوريون من داخل مناطق سيطرة النظام السوري عبر التسجيل في مكتب اللجنة في بيروت.

وكانت اللجنة وقعت مع وزارة الحج السعودية عقود الحجاج السوريين للموسم الحالي، في شباط الماضي، بزيادة 3500 حاج عن العام الماضي البالغ 19 ألف حاج.

وتعاني مناطق سيطرة النظام السوري من أزمة محروقات منذ أشهر وصلت ذروتها خلال الأسابيع الماضية، وتجسدت في طوابير طويلة على محطات الوقود لتعبئة مادة المازوت والبنزين.

وتأتي الأزمة بسبب تشديد العقوبات الاقتصادية الأمريكية والأوروبية ضد النظام، بحسب رواية النظام، الأمر الذي منع وصول ناقلات النفط إلى الموانئ السوري منذ ستة أشهر بحسب ما صرحت به وزارة النفط.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة