fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

اشتباكات بين “قسد” والجيش الوطني بعد استهداف قاعدة تركية

تخريج دورة جديدة من الجيش السوري الوطني في ريف حلب الشمالي - 14 من تشرين الأول 2018 (عنب بلدي)

ع ع ع

اندلعت اشتباكات بين الجيش الوطني و”قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) في ريف حلب الشمالي.

وأفاد مراسل عنب بلدي في ريف حلب اليوم، الجمعة 19 من نيسان، أن الاشتباكات اندلعت على جبهة المالكية في ريف حلب الشمالي بعد قصف “قسد” لقاعدة تركية.

وأضاف المراسل أن المدفعية التركية ردت بقصف مواقع وتجمعات قوات “قسد” في المنطقة، إلى جانب اندلاع اشتباكات بالأسلحة الثقيلة بين الطرفين على جبهة المالكية بريف حلب الشمالي.

من جهته قال المتحدث باسم الجيش الوطني، يوسف حمود، لعنب بلدي إن “قسد” استهدفت بقذائف الهاون القاعدة التركية في المالكية في أثناء دخول دورية آليات تركية من منطقة كفر خاشر بريف حلب.

وأضاف حمود أن الاستهداف جاء من مواقع “قسد” في منطقة مرعناز، ما دفع القاعدة التركية إلى الرد على القصف واستهداف المناطق التي خرجت منها القذائف وأحد المواقع داخل مطار منغ.

وأشار المتحدث إلى اندلاع اشتباكات بين الجيش الوطني و”قسد” على محور المالكية بالأسلحة المتوسطة والثقيلة.

وتتكرر المواجهات بين “الجيش الوطني” و”قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)، وعمادها “الوحدات” في ريف حلب الشمالي.

وتحتفظ “قسد” حتى اليوم بجيب في الريف الشمالي لحلب، في مدينة تل رفعت وعين دقنة والقرى والبلدات المحيطة بهما.

ويأتي ذلك في ظل تهديدات متكررة من مسؤولين أتراك بشن عملية عسكرية على منطقة منبج وتل رفعت وشرقي الفرات ضد القوات الكردية، وإقامة منطقة آمنة في المنطقة.

وكان المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم قالن، قال أمس إنه “لا ينبغي أن تشكل المنطقة الآمنة مساحة يتنفس فيها أي تنظيم إرهابي، بما فيها “PYD” (حزب الاتحاد الديمقراطي) و”YPG” (وحدات حماية الشعب) وداعش أو قوات النظام”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة