fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

قوات حفتر تتهم تركيا بنقل عناصر “جبهة النصرة” من سوريا إلى ليبيا

قائد الجيش الوطني الليبي خليفة حفتر (رويترز)

ع ع ع

اتهمت قوات “الجيش الوطني الليبي”، بقيادة المشير خليفة حفتر، تركيا بنقل عناصر من “جبهة النصرة” من سوريا إلى ليبيا للقتال في صفوف من يصفهم بـ”الإرهابيين”.

وقال المتحدث باسم الجيش، اللواء أحمد المسماري، في مؤتمر صحفي أمس الجمعة 19 من نيسان، إن العملية العسكرية تركزت في منطقة العزيزية حتى منطقة الكسارات غربي مدينة طرابلس.

وأضاف المسماري أن مجموعات من “جبهة النصرة” من سوريا تم نقلها عن طريق تركيا إلى منطقة الكسارات لتشارك في المعارك إلى جانب “أنصار الشريعة”، المتهمة بمبايعة “تنظيم القاعدة”، وتنظيم “الدولة الإسلامية”.

وأعلن “أبو محمد الجولاني” تأسيس “جبهة النصرة” في كانون الثاني 2012، ثم أعلنت فك ارتباطها بالقاعدة وتأسيس “جبهة فتح الشام” في تموز 2016، قبل اندماجها مع عدة فصائل إسلامية تحت مسمى “هيئة تحرير الشام” في كانون الثاني 2017.

وقال المسماري في مقابلة، مع قناة “سكاي نيوز” الإماراتية، إنه بعد الهزائم المتتالية لـ “جبهة النصرة” في سوريا تم نقلهم بشكل مباشر إلى ليبيا لتدعيم المعركة في طرابلس.

ولم يصدر عن تركيا أي رد على هذه الاتهامات حتى إعداد التقرير.

وتشهد ليبيا صراعًا على الشرعية والسلطة بين حكومة الوفاق المعترف بها دوليًا غربي ليبيا وتتخذ مدينة طرابلس الساحلية عاصمة لها، تحت قيادة رئيس الوزراء فايز السراج منذ عام 2016، وبين خليفة حفتر المدعوم من مجلس النواب بمدينة طبرق شرقي البلاد.

وتقف كل من مصر والإمارات وروسيا بصف حفتر، في حين تدعم الأمم المتحدة وقطر وتركيا حكومة الوفاق.

ويتصاعد القلق العالمي من تحول الصراع المسلح إلى حرب أهلية، مع الخشية من تأثيراتها على أسعار النفط والغاز العالمية، التي تعتبر ليبيا من أهم المصادر العالمية لها.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة