fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

عيد الفصح في سيريلانكا.. تفجيرات استهدفت كنائس وفنادق

كنيسة القديس سيباستيان في سيرلانكا عقب التفجير فيها - 21 نيسان 2019 (صفحة الكنيسة في فيس بوك)

كنيسة القديس سيباستيان في سيرلانكا عقب التفجير فيها - 21 نيسان 2019 (صفحة الكنيسة في فيس بوك)

ع ع ع

قتل 156 شخصًا، كحصيلة أولية، في ستة تفجيرات استهدفت ثلاث كنائس وثلاثة فنادق فخمة في سيريلانكا، اليوم 21 من نيسان، والذي يوافق احتفال عيد الفصح.

كما سمع دوي انفجار سابع لاحقًا قرب حديقة للحيوان، حسبما نقلت بعض وكالات الأنباء.

واختلفت التقديرات حول أعداد الجرحى التي بلغت المئات، ونقلت وكالة “رويترز” عن مسؤولين في الشرطة قولهم إن 500 شخص آخرين أصيبوا في التفجيرات، وبحسب التصريحات فإن هناك 35 أجنبيًا بين القتلى.

وفي حين لم تتبن أي جهة التفجيرات، نقلت وكالة الأنباء الفرنسية أنها اطلعت على تقارير أمنية حذر فيها رئيس الشرطة، بوجوث جاياسوندارا، قبل عشرة أيام، كبار المسؤولين في البلاد من احتمالية تنفيذ هجمات انتحارية على “كنائس مهمة”.

وذكر التحذير أن “وكالة استخبارات أجنبية أصدرت تقريرًا بأن جماعة التوحيد الوطني تهدد لتنفيذ هجمات انتحارية مستهدفة كنائس مهمة، واللجنة العليا الهندية في كولومبو”.

و”جماعة التوحيد الوطني” هي جماعة إسلامية متطرفة ارتبطت العام الماضي بتخريب تماثيل بوذية.

وقال مسؤول لوكالة “أسوشيتيد بريس” إن تفجيرين من التفجيرات الستة كانا تفجيرين انتحاريين.

والكنائس المستهدفة هي كنيسة القديس سيباستيان، في بلدة نوغمبو، والتي نشرت على صفحتها على “فيس بوك” صور الخراب وصور الضحايا.

وكنيسة زيون، في بلدة باتيكالو، وكنيسة القديس آنثوني، في العاصمة كولومبو، والفنادق هي شينغريلا كولومبو ، كينغزبيري هوتيل وسينامون غراند كولومبو ولم يتضح إن كان هناك مصابون فيهما.

ونشر رئيس الوزراء السيريلانكي، رانيل ويكريميسينغي، عبر حسابه في “تويتر” قائلًا، “أدين الهجمات الجبانة على شعبنا اليوم. أدعو كل أهل سيريلانكا أن يبقوا خلال هذا الوقت المأساوي متحدين وأقوياء. أرجو تجنب نشر التقارير غير المؤكدة والتوقعات. تتخذ الحكومة خطوات مباشرة لاحتواء الموقف”.

وكانت البلاد في حرب مع الانفصاليين لعقود حتى عام 2009، وكانت حينها الهجمات دائمة.

العام الفائت كانت هناك 86 حادثة مؤكدة لتهديد وعنف ضد المسيحيين في سيريلانكا، وفقًا للاتحاد الوطني الإنجيلي المسيحي الذي يمثل 200 كنيسة في البلاد، وهذا العام كانت هناك 26 حادثة.

ويبلغ تعداد سكان سيريلانكا 22 مليونًا تقريبًا، 70% منهم بوذيون، و12.6% هندوس، و9.7% مسلمون، و7.6% مسيحيون، وفقًا لإحصاء عام 2012.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة