fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

توقف الحركة في معبر سيمالكا بشكل مؤقت نتيجة الأمطار

معبر سيمالكا الذي يصل محافظة الحسكة بإقليم كردستان العراق 21 نيسان 2019 (وكالة هاوار)

معبر سيمالكا الذي يصل محافظة الحسكة بإقليم كردستان العراق 21 نيسان 2019 (وكالة هاوار)

ع ع ع

أسفرت الأمطار الغزيرة عن توقف حركة العبور في معبر سيمالكا الذي يصل محافظة الحسكة بإقليم كردستان العراق، بعد ارتفاع منسوب نهر دجلة.

ونقلت وكالة “هاوار” التابعة للإدارة الذاتية، اليوم الأحد 21 من نيسان، عن مدير مكتب العلاقات في معبر سيمالكا، باز أحمد، أن حركة العبور توقفت بشكل كامل بسبب ارتفاع منسوب مياه نهر دجلة.

وأضاف أحمد أن حركة العبور في المعبر متوقفة نهائيًا، بما فيها الحركة التجارية والحالات الإنسانية حتى إشعار آخر، وإلى حين انخفاض منسوب المياه في النهر.

وتشهد مناطق شرق الفرات أمطارًا غزيرة منذ أمس، أدت إلى فيضانات في مناطق عدة بمدن القامشلي والحكسة، إلى جانب ارتفاع منسوب نهري دجلة والفرات.

وقالت شبكة “فرات بوست” المحلية، اليوم، إن سيولًا اجتاحت مدينة القامشلي نتيجة الأمطار الغزيرة المتواصلة على المنطقة منذ أمس.

ويقع معبر سيمالكا على الحدود الشمالية الشرقية لسوريا مع الأراضي العراقية ويفصل بينها فرع الخابور من نهر دجلة.

وأنشئ المعبر عام 2012، وأسست إدارته جسرًا حديديًا على نهر دجلة لتسهيل مرور البضائع، وعبره سابقًا آلاف السوريين الهاربين من ظروف الحرب في سوريا، بداعي اللجوء أو العمل.

وتمر عبر المعبر بشكل يومي المواد الغذائية والتموينية بالاتجاهين إلى جانب المواد الأولية التي تدخل في الصناعات كافة، وبينها قطع الآليات الزراعية ومستلزمات المعامل الصغيرة.

أما المدنيون فكانوا ينتقلون بين الطرفين بواسطة زورق مخصص لنقل الأشخاص بين ضفتي نهر دجلة.

لكن بعد غرق الزورق الوحيد في كانون الأول الماضي، قررت الإدارة استخدام الجسر في نقل المسافرين بعد خسارة الزورق الوحيد.

وتعرضت مناطق شرق الفرات خلال الأسابيع الماضية، لأمطار غزيرة وسيول عمت معظم المناطق بين الحسكة والقامشلي، وغمرت أحياء وشوارع رئيسية في مناطق تربه سبيه وجل آغا وديرك والقحطانية.

وقالت “هاوار”، حينها، إن لجنة الطوارئ سارعت إلى إنقاذ الأهالي وممتلكاتهم، بعد أن قطعت الفيضانات الطريق ما بين مدينة القامشلي وديرك في ظل محاولات لبلدية الشعب لفتح الطريق.

وأضافت الوكالة أن الفيضانات أدت إلى تدمير جسر حارة جودي في مدينة ديرك بريف القاملشي، ما عطل حركة السير.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة