المخابرات التركية تعتقل مطلوبين من “PKK” تدربوا في سوريا

عنصر من الجيش التركي يستطلع مناطق على الحدود الشرقية - (الأناضول)

عنصر من الجيش التركي يستطلع مناطق على الحدود الشرقية - (الأناضول)

ع ع ع

اعتقلت المخابرات التركية أربعة عناصر من “حزب العمال الكردستاني” (PKK) في سنجار شمالي العراق، وجلبتهم إلى أراضيها.

وذكرت وكالة الأناضول التركية اليوم، الاثنين 22 من نيسان، أن الاستخبارات التركية سلمت أربعة مطلوبين ينتمون لـ”PKK” للأمن التركي، بعد أن اقتادتهم من قضاء سنجار في العراق.

ونقلت الوكالة عن مصادر أمنية قولها، إن المطلوبين الأربعة تلقوا تدريبات عسكرية في صفوف “وحدات حماية الشعب” (الكردية)، والمتهمة بتبعيتها لـ”حزب العمال الكردستاني”.

وأضافت المصادر، “تبين أنهم قاموا بأنشطة في سوريا والعراق، حيث انتقلوا إلى قضاء سنجار، الذي تنشط فيه PKK”.

ويعتبر “حزب العمال”، الذي تأسس في سبعينيات القرن الماضي، على قائمة المنظمات الإرهابية في كل من أمريكا ودول الاتحاد الأوروبي وبريطانيا وتركيا وأستراليا، لكن الأمم المتحدة ودولًا أخرى مثل روسيا والصين رفضت تصنيفه على أنه إرهابي.

وكان قد هدد، في كانون الأول 2018، بتصعيد عملياته العسكرية داخل الأراضي التركية، وذلك ردًا على العملية العسكرية التي أعلنت عنها أنقرة شرق الفرات في سوريا.

ويأتي اعتقال المطلوبين حاليًا في الوقت الذي يعلن فيه الجيش التركي عن عمليات أمنية مشتركة مع إيران ضد “pKK” على الحدود الواصلة بينهما.

ويندرج في إطار سلسلة عمليات يقوم بها الأمن التركي لاعتقال مطلوبين سواء من “pKK” أو تنظيم “الدولة الإسلامية”.

وكانت تركيا أبلغت العراق، في السنوات الماضية، عدم رضاها عن وجود PKK” في قضاء سنجار.

وفي عام 2015 وجهت أنقرة ضربات جوية عديدة على مواقع الحزب، أدت إلى مقتل عدد من مقاتليه.

وتتخوف تركيا من أن يتحول قضاء سنجار إلى قاعدة لـ”PKK”، كونها ترتبط من الجهة الغربية بمناطق سيطرة “الوحدات” شمال شرق سوريا، الأمر الذي يشكل خطرًا من تحويلها إلى نقطة تمرير الأسلحة إلى جبال قنديل.



مقالات متعلقة


Array

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة