fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

انطلاق “الأعدقاء” لمحمد أوسو.. عودة دون التوقعات؟

ع ع ع

عرضت الحلقة الأولى من مسلسل “الأعدقاء”، من بطولة وإخراج محمد أوسو، السبت 21 من نيسان.

وتراوحت ردود الفعل الناقدة للعمل، بين مشجع لأوسو على عودته، ومطالب إياه بالاستمرار، وبين من رأى أن العمل دون التوقعات.

يامن خالد جادو كتب عبر “فيس بوك” أن العمل بحلقته الأولى كان سطحيًا على كل الصعد، بينما طلب آخرون الانتظار حتى تستكمل بقية الحلقات.

https://www.facebook.com/permalink.php?story_fbid=2297418380578028&id=100009296646377

ورغم الانتقادات، قام محبو محمد أوسو، بتشجيعه ودعمه في التعليقات على الحلقة على يوتيوب، معبرين عن إعجابهم بالعمل، رغم ضعف الإمكانيات.

وتعرضت قناة محمد أوسو للإيقاف، قبل عرض الحلقة الأولى بساعات قليلة، دون معرفة الأسباب.

وحازت الحلقة الأولى على مشاهدات، فاقت 300 ألف مشاهدة، إضافةً لعرضها على قنوات أخرى في يوتيوب من محبي محمد أوسو.

لساتك متل ما كنت مبدع❤️، الله يقويك و نرجع نشوفك متل قبل و أحسن#محمد_أوسو #الأعدقاء

Gepostet von Ahmad Mousa am Samstag, 20. April 2019

ونشر أوسو، على صفحته الشخصية في فيس بوك، أمس 21 من نيسان، صورةً جمعته مع الفنان أدهم مرشد.

وعلق أوسو على الصورة بشكره للجمهور، معلنًا عن موعد الحلقة الثانية من المسلسل، والتي ستكون في 28 من نيسان المقبل.

سامحوني يارفقاتي أني ماقدرت رد على كل التعليقات الرائعة متلكون ،، وشكرااااااً كتير مني أنا وكل فريق الاعدقاء على أي مديح وعلى أي انتقاد . موعدنا مع الأعدقاء ٢ يوم الأحد الجاية ٢٨ نيسان . كل الحب ….

Gepostet von Mohamad Osso am Sonntag, 21. April 2019

وأعلن أوسو، في 12 من نيسان 2019، عن موعد عرض المسلسل، عبر نشره للصورة الترويجية الخاصة بالعمل على صفحته الشخصية في “فيس بوك”.

العمل من تأليف محمد أوسو وإنتاجه بالاشتراك مع أحمد القدور.

ويأتي بعد انقطاع محمد عمر أوسو عن الدراما السورية منذ عام 2007، إذ كانت آخر شخصية محورية أداها هي “هارون”، في مسلسل “كثير من الحب كثير من العنف” وشاركته بطولة العمل الفنانة نادين سلامة، والفنان عبد الحكيم قطيفان.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة