fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“دعوة كرايستشرش”.. قمة لمنع ظهور العنف والإرهاب على الإنترنت

رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أرديرن في مكتبها في أوكلاند - 24 نيسان 2019 (AP)

رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أرديرن في مكتبها في أوكلاند - 24 نيسان 2019 (AP)

ع ع ع

قالت رئيسة وزراء نيوزيلندا، جاسيندا أرديرن، اليوم 22 من نيسان، إنها ستستضيف اجتماعًا مع الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، في باريس الشهر المقبل، سيبحثان خلاله منع استخدام وسائل التواصل الاجتماعي لترويج الإرهاب.

وأوضحت أرديرن أنهما سيستضيفان عددًا من قادة العالم والمدراء التنفيذيين لشركات التقانة، من بينها “فيس بوك”، و”تويتر”، و”مايكروسوفت”، و”جوجل”، لبحث “دعوة كرايستشرش” المسماة على اسم المدينة النيوزيلندية التي حصل فيها هجوم “إرهابي” الشهر الفائت.

وقالت، “إننا نطلب عرضًا للقيادة لضمان ألا تستخدم وسائل التواصل مجددًا بالطريقة التي حصلت في الهجوم الإرهابي الذي حصل في 15 من آذار”، ولم تفصح تفاصيل ذلك الطلب.

وتابعت أن هذه ليست حرية للتعبير وأن طلبها “مصمم بشكل خاص لإزالة هذه الأفعال الإرهابية المتطرفة من الإنترنت”.

وكان الرجل المتهم بقتل 50 شخصًا في مسجدين في كرايستشريش بث هجماته بشكل مباشر عبر “فيس بوك” بمقطع دام لمدة 17 دقيقة.

ومن جانبها أعلنت الرئيسة التنفيذية للعمليات في “فيس بوك”، شيرل ساندبيرغ، في رسالة مفتوحة نشرت على موقع صحيفة “نيوزيلند هيرالد”، أن الشركة تعمل على وضع قيود تحدد من باستطاعته استخدام خاصية البث المباشر.

وكتب مؤسس الشركة ومديرها التنفيذي، مارك زوكربيرج، السبت 30 من آذار، مقالًا نشره على صفحته الشخصية وعلى صحيفة “واشنطن بوست”، دعا فيه صناع القرار لوضع “قواعد جديدة” لضبط الإنترنت في مجال فرض المعايير العامة لتحديد وإزالة المحتوى المؤذي.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة