fbpx

حصيلة أضرار السيول في القامشلي منذ آذار الماضي

أحد المنازل تحيط به الفيضانات في القاملشي شرقي سوريا نيسان 2019 (وكالة هاوار)

أحد المنازل تحيط به الفيضانات في القاملشي شرقي سوريا نيسان 2019 (وكالة هاوار)

ع ع ع

أحصت “الإدارة الذاتية” في مناطق شمال شرقي سوريا، خسائر الفيضانات والسيول التي اجتاحت إقليم الجزيرة منذ أواخر آذار الماضي.

ونقلت وكالة “هاوار” التابعة للإدارة الذاتية، عن إدارة البلديات في القامشلي، اليوم الجمعة 26 من نيسان، أن الفيضانات والسيول التي اجتاحت إقليم الجزيرة، ألحقت أضرارًا بأكثر من 700 منزل و70 جسرًا في المنطقة ومئات العائلات.

وأوضحت البلديات أن أكثر المناطق التي تضررت بسبب الفيضانات هي نواحي جل آغا وبلداتها وتربه سبيه وبلداتها والمناطق الجنوبية لناحية تل حميس وتل كوجر وتل براك ومدينة ديريك وبلداتها.

وتعرضت مناطق شمال شرقي سوريا أواخر آذار الماضي، لسيول وفيضانات غير مسبوقة نتيجة الأمطار الغزيرة، وأسفرت عن خسائر واسعة في عشرات القرى والبلدات والأراضي الزراعية.

وتسببت بتضرر أكثر من 70 جسرًا وعبارة وانقطاع طرقات عدة ودمار في عشرات المنازل، إلى جانب تضرر مئات العائلات في تلك المناطق، بحسب البلديات.

كما ألحقت السيول الضرر بأكثر من 500 عائلة في القرى التابعة لناحية كوجر، إذ تعرضت بعض المنازل للهدم وفقدان المواشي، إضافة لتضرر نحو 116 عائلة في بلدة كريفاتي.

إلى جانب ذلك، نزحت عشرات العائلات بعد أن غمرت مياه الفيضانات منازلها وقراها في القامشلي خلال الأسابيع الماضية، إضافة لتضرر مساحات واسعة من الأراضي الزراعية ما ألحق ضررًا في تلك المواسم.

وكانت شبكات محلية منها “قامشلو الحدث”  قالت في آذار الماضي، إن الأمطار الغزيرة في القامشلي أدت لوفاة سيدة (35 عامًا) نتيجة انهيار سقف أحد المنازل في المدينة.

وشهدت معظم مدن ومناطق شرق الفرات أمطارًا غزيرة نتيجة المنخفض الجوي الذي سيطر على سوريا الاثنين الماضي، بعد تحذيرات من تشكل السيول في المناطق الشرقية والجزيرة والمناطق المنخفضة.

وكانت سوريا شهدت منخفضات عدة خلال الأشهر الماضية، وأدت إلى سيول في معظم المحافظات السورية، كان أبرزها في السويداء واللاذقية ومدن الجزيرة شمالي سوريا، وخلفت أضرارًا في المباني، كان أبرزها منخفضًا جويًا قطبي المنشأ، أثر على سوريا في 15 من كانون الثاني الماضي.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة