fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

ما الذي تعرفه عن نبات الختمية؟

ع ع ع

الختمية هو الاسم بالعامية لنبات الخطمي Althaea، من الفصيلة الخبازية، وهو نبات عشبي صيفي معمر، يوجد منه ما يقارب 60 نوعًا، يستخدم منها في الطب نوعان هما الخطمي المخزني والخطمي الوردي، الأول منها غالبًا ما ينمو بصورة برية أما الثاني فهو يزرع في المنازل والحدائق.

الموطن الأصلي لنبات الختمية هو الصين، ولكنه يوجد في بعض دول آسيا والوطن العربي، وعادة ما يستخدم كنبات زينة في الحدائق.

والختمية من النباتات الطبيّة مأمونة الاستخدام إلى حد كبير، حيث لم يعرف عن أي من أجزائها المستخدمة أي آثار جانبية.

تنمو الختمية في المناطق الرطبة والمالحة وعلى ضفاف الأنهار وفي المناطق الزراعية وقرب البحار، وتنتشر في سوريا  في بعض ضواحي دمشق وعلى حواف الطرق الجبلية في الساحل السوري كما في صلنفة وكسب وغيرها، ويتراوح ارتفاع النبات بين 75 سنتمترًا ومترين، ساقه منتصبة قليلة التفرع مغطاة بأوبار خشنة، وأوراقه كبيرة الحجم مستديرة بيضوية أو قلبية الشكل، كاملة أو مفصصة إلى 3- 5 فصوص، حوافها مسننة، لها اتصال قصير مع الساق، لونها أخضر ضارب إلى الرمادي، وتخرج الأزهار من آباط الأوراق على صورة مجموعات بدءًا من شهر حزيران وحتى آب، وهي طرية بلون أرجواني أو بنفسجي، خماسية البتلات، ثم تتشكل ثمار مستديرة الشكل تنضج بين شهري أيلول وتشرين الأول.

تستخدم جميع أجزاء نبات الختمية باستثناء الساق غذائيًا وطبيًا، وتُجمع الجذور في الخريف والأزهار والأوراق في الصيف.

وتحتوي أجزاء النبات على مواد لعابية بنسبة 30% وهي تتميز بتأثير ملطف، والمادة الفعالة في النبات تتراوح نسبتها بين 5-25% وهي مركب كربوهيدراتي معقد ومعروف باسم الهلام النباتي Mucilage، وتتركز كميته في الجذور 22% ثم الأزهار 2% والأوراق 6%، وتزداد كمية الميوسيلاج في الأوراق والجذور مع عمر النبات، وتبلغ أقصى قيمة عند بدء تكون الأزهار.

الاستخدامات الطبية

يستخدم مغلي أجزاء النبات للحالات التالية: على صورة كمادات لعلاج الجروح والحروق الخفيفة وقروح الساقين، وعلى صورة غسول لعلاج تشققات الجلد وخشونته وتقشره كملطف ومطرٍّ للجلد، وعلى صورة غرغرة لعلاج تهيج الأغشية المخاطية وقرحات الفم وآلام التسنين لدى الأطفال.

يستخدم المنقوع الساخن لأجزاء النبات على شكل شاي للحالات التالية: طارد للبلغم ومهدئ للسعال والتهاب القصبات، معالج للحساسية التنفسية والربو وحساسية الجيوب الأنفية، ولعلاج زيادة حموضة المعدة والقرحات الهضمية وتخفيف آلام الكولون ومضاد للقيء ومحسن لأداء الجهاز الهضمي، ومدر للبول ومنبه للكلى، ومضاد للسموم ومقوٍّ لجهاز المناعة، ومنشط للدورة الدموية.

ويستخدم مغلي جذور النبات أو تؤكل قممه الغضة مع السلطة كمليّن لعلاج الإمساك.

طرق التحضير

1- مغلي الأوراق: تؤخذ الأوراق وتفرم أو تقطع ثم تغمر في كمية مناسبة من الماء وتوضع على النار حتى تغلي ثم تبرد وتصفى بحيث تزال كل المواد العالقة ويكون الماء صافيًا. يمكن شرب المغلي بمعدل كوب إلى كوبين يوميًا بعد الوجبات الغذائية.

2- منقوع الأزهار: يوضع مقدار ملعقة صغيرة من أزهار الختمية المجففة في كوب من الماء بدرجة الغليان، ويترك لمدة ساعتين حتى يتخمر بشكل جيد، ويؤخذ منه مقدار فنجان صغير ثلاث مرات في اليوم.

3- مغلي كل أجزاء النبات: يتم سحق جميع أجزاء النبات وتؤخذ ملعقتان كبيرتان من هذا المسحوق لكل كوب من الماء ويتم غليه ثم يبرد ويصفى ويستخدم على شكل غسول أو كمادات.

4- تمزج كمية من زهور الختمية مع كمية مماثلة من مسحوق العرقسوس الخشن مع كمية مناسبة من الماء الساخن، ويتم غلي المزيج على النار لمدة نصف ساعة، ثم يُشرب كأس صغير ثلاث مرات يوميًا وذلك لعلاج النزلات الصدرية.

5- تغلى ملعقتان من جذور النبات مع كأس ماء بعد مزجها بالزبدة وتشرب لعلاج الإمساك.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة