fbpx

ترامب وأردوغان يتباحثان بشأن سوريا وصواريخ”S-400″

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والأمريكي دونالد ترامب في قمة لحلف شمال الأطلسي في بروكسل-11 تموز 2018 (رويترز)

ع ع ع

أجرى الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، ونظيره الأمريكي، دونالد ترامب، اتصالًا هاتفيًا تباحثا خلاله حول المستجدات في سوريا وتسليم منظومة صواريخ “S-400″ الروسية.

وبحسب وكالة الأناضول التركية اليوم، الاثنين 29 من نيسان، فإن الرئيسين بحثا المستجدات في سوريا، ووافقا على مواصلة التعاون الوثيق في مكافحة الإرهاب.

وتشهد الساحة السورية خلافًا بين تركيا وأمريكا، وخاصة في منطقة شرق الفرات، بسبب دعم الولايات المتحدة الأمريكية لـ”وحدات حماية الشعب” (الكردية)، التي تعتبرها تركيا امتدادًا لـ”حزب العمال الكردستاني” المصنف إرهابيًا.

وتهدد تركيا مرارًا على لسان مسؤوليها بشن عملية عسكرية ضد “الوحدات” في شرق الفرات، الأمر الذي يلاقي رفضًا أمريكيًا وتحذيرًا لأنقرة من شن العملية.

وكانت الخارجية الأمريكية أصدرت بيانًا، الأربعاء 3 من نيسان، قالت فيه إن وزير الخارجية مايك بومبيو حذر، خلال زيارته إلى تركيا، نظيره التركي من التداعيات المدمرة لأي عمل عسكري تركي في منطقة شرق الفرات.

وقالت السفارة في بيانها إن “بومبيو أعرب عن دعمه للمفاوضات الجارية حول شمال شرقي سوريا، محذرًا في الوقت ذاته من التداعيات المدمرة المحتملة لأي عمل عسكري تركي أحادي الجانب في المنطقة”.

وردًا على ذلك نفت وزارة الخارجية التركية صحة البيان وفحوى اللقاء، بحسب المتحدث باسم الخارجية التركية، حامي أقصوي.

وقال أقصوي، بحسب وكالة “الأناضول” التركي، إن “بيان الخارجية الأمريكية الذي من الواضح أنه كُتب قبل اللقاء بين جاويش أوغلو وبومبيو، لا يعكس فحوى المباحثات”.

ومن جهة أخرى ناقش أردوغان وترامب مسألة تسلم تركيا منظومة الدفاع الجوية الروسية “S-400″، التي ترفضها أمريكا، وتمتنع عن تسليم طائرات “F-35” لتركيا في حال اشترت المنظومة الروسية.

وكانت أمريكا أعلنت، مطلع الشهر الحالي، تعليق “عمليات التسليم والأنشطة” المتعلقة بشراء تركيا لمقاتلات الجيل الخامس “F-35”.

وقال المتحدث باسم البنتاغون، تشارلز سامرز، إنه في حال شراء تركيا لمنظومة “S-400” الروسية، فإن “شراكتنا المستمرة في برنامج F-35 ستكون في خطر”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة