روسيا وإيران تخفضان إنفاقهما العسكري لعام 2018.. تركيا تزيده

طائرة "سوخوي 27" روسية (إنترنت)

ع ع ع

انخفض إنفاق روسيا العسكري بنسبة 3.5% وإنفاق إيران بنسبة 9.5% عام 2018، بحسب إحصائيات معهد ستوكهولم لأبحاث السلام الدولي، التي نشرت الاثنين 29 من نيسان.

ورصد المعهد الإنفاق العالمي على التسليح في 155 دولة، وتمكن من الحصول على معلوماتها الحكومية المنشورة، وأوضح في تقريره نسبة الإنفاق للعام الفائت، مع مقارنته مع إحصائيات العقد الماضي من عام 2009 وحتى 2018.

وللمرة الأولى منذ عام 2006 لا تكون روسيا بين الدول الخمس الأولى، إذ تراجعت للمرتبة السادسة، مع إنفاقها لمبلغ 61.4 مليار دولار العام الفائت، وارتفع معدل إنفاقها بنسبة 27% خلال العقد الأخير.

وأنفقت إيران 13.2 مليار دولار عام 2018، واحتلت المرتبة 18 عالميًا، مع انخفاض إنفاقها العسكري خلال العقد الماضي بنسبة 10%.

وكانت نسبة الزيادة الأكبر خلال العام الماضي، بين الدول الـ15 الأولى، من نصيب تركيا، إذ وصلت إلى 24%.

وأنفقت تركيا 19 مليار دولار، على جيشها البالغ قوامه 400 ألف مقاتل، وكانت نسبة زيادة إنفاقها خلال العقد الفائت 65%.

وكان الصراع السوري من أهم مسارح المعارك بالنسبة للدول الثلاث، التي وقفت مع أطراف متضادة، وخاضت معارك محتدمة على الأرض السورية، انخفضت شدتها العام الفائت مع تمكن النظام السوري من استرجاع أغلب مناطق المعارضة.

وبدأ التدخل العسكري الروسي عام 2015 في سوريا مع توظيفها للقوات الجوية بشكل رئيسي لدعم قوات النظام.

وكان وزير الدفاع الروسي ، سيرغي شويغو، أعلن بداية العام أن بلاده اختبرت 300 نوع من الأسلحة على الأراضي السورية.

وكان الدعم العسكري الإيراني بدأ منذ السنوات الأولى للصراع السوري، عن طريق استخدام قوات برية وفصائل حليفة من المنطقة لنجدة قوات النظام.

وبالنسبة إلى تركيا فقد بدأ نشاط قواتها في سوريا عام 2016 لمحاربة القوات الكردية التي تتهمها بأنها الذراع السورية لحزب العمال الكردستاني، ولمحاربة قوات تنظيم “الدولة الإسلامية”.

الإنفاق العسكري عالميًا

ارتفع الإنفاق العالمي على الأسلحة بنسبة 2.6% عن العام السابق، وبلغ 1822 مليار دولار، بنسبة 2.1% من إجمالي الناتج العالمي المحلي.

وشهدت أمريكا زيادة بنسبة 4.6% لعام 2018، للمرة الأولى منذ سبع سنوات، مع قيمة 649 مليار دولار، وانخفاضًا عن عام 2009 بنسبة 17%.

وكان للصين المرتبة الثانية، مع إنفاقها 250 مليار دولار خلال العام الفائت، وارتفاعه خلال العقد الأخير بنسبة 83%.

الهند حلت في المرتبة الرابعة وفرنسا في الخامسة.

وبلغت نسبة إنفاق الدول الخمس الأولى 60% من الإجمالي العالمي.

وعربيًا، احتلت السعودية المرتبة الأولى، مع إنفاقها 67.6 مليار الدولار العام الفائت، مع انخفاض بنسبة 6.5% عن عام 2017، ومع ذلك بقيت في المرتبة الثالثة عالميًا ما بعد أمريكا والصين. وبالنسبة للعقد الفائت زاد إنفاقها 28%.

وضمن الدول الأربعين الأوائل، احتلت الجزائر المرتبة 25 مع إنفاقها 9.6 مليار دولار، مع زيادة 85% خلال العقد الأخير.

واحتلت الكويت المرتبة 27 بإنفاق 7.3 مليار دولار، بزيادة 39%، وسلطنة عمان في المرتبة 30، مع إنفاق 6.7 مليار دولار، وارتفاع 69%.

واحتل العراق المرتبة 32، مع إنفاقه 6.3 مليار دولار، وزيادة 58% عن عام 2009.

وأوضح المعهد أنه لم يتمكن من الحصول على بيانات من سوريا ولا قطر ولا اليمن ولا الإمارات، التي تعود آخر التقديرات المتعلقة بإنفاقها العسكري لعام 2014، مع قيمة 22.8 مليار دولار.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة