fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

عفو لـ”حكومة الإنقاذ” عن السجناء في إدلب بمناسبة رمضان

اجتماع حكومة الانقاذ مع وجهاء مدينة دار عزة في ريف حلب الغربي- 8 من كانون الثاني 2019 (حكومة الانقاذ)

ع ع ع

أعلنت “حكومة الإنقاذ”، العاملة في إدلب، عن عفو عام بحق محكومي الحق العام بمناسبة قدوم شهر رمضان.

وبحسب بيان صادر عن “الحكومة” اليوم، الأربعاء 1 من أيار، يمنح عفو عام عن كامل عقوبة الحبس لمحكومي الحق العام بعد حصولهم على وثيقة حسن سيرة وسلوك.

ويستفيد من المرسوم الفارون من وجه القضاء شريطة أن يسلموا أنفسهم خلال مدة 30 يومًا من تاريخ صدور العفو.

واشترطت للاستفادة من العفو إسقاط الحق الشخصي أو عدم وجود ادعاء شخصي.

وأكدت الحكومة أن المتهمين بجرائم الحدود والقصاص والخطف والسطو المسلح والإتجار وترويج المخدرات والجرائم التي تمس الأمن العام لا يشملهم المرسوم.

كما أن المشمولين من مرسوم عفو سابق لا يستفيدون من العفو الحالي.

وأشارت “الحكومة” إلى أن المرسوم ساري على جميع الجرائم والوقائع الجرمية التي حدثت قبل تاريخ صدوره.

ويأتي العفو بمناسبة حلول شهر رمضان الذي تصادف بدايته، الاثنين المقبل 6 من أيار، بحسب ما أعلنت اللجنة الفلكية السورية.

وكانت “الإنقاذ” شددت قبضتها على مفاصل الحياة الخدمية والمعيشة في إدلب، وجاء ذلك عقب بسط “هيئة تحرير الشام” سيطرتها العسكرية على كامل أراضي المحافظة من خلال عمليات عسكرية استهدفت الفصائل المنافسة لها، مطلع عام 2019.

وفر عدد من السجناء من سجن إدلب المركزي، في آذار الماضي، بعد تعرضه لقصف من الطيران الحربي الروسي ما أدى إلى مقتل عدد من السجناء وفرار آخرين.

ووعدت “حكومة الإنقاذ” حينها السجناء الفارين بتخفيف العقوبة عنهم إلى النصف في حال سلموا أنفسهم، في حين قالت “هيئة تحرير الشام” إنها ألقت القبض على 95% من السجناء.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة