fbpx

أسرة معاذ الكساسبة تؤكد صدور حكم إعدام بحق قاتل ابنها

الطيار الأردني، معاذ الكساسبة، الذي أحرقه تنظيم "الدولة الإسلامية" في كانون الثاني 2015 (تنظيم الدولة)

ع ع ع

أصدرت عائلة الطيار الأردني المقتول حرقًا على يد تنظيم “الدولة الإسلامية”، معاذ الكساسبة، بيانًا قالت فيه إن قاتل ابنها يواجه حكمًا بالإعدام في العراق.

ونشر جواد الكساسبة، شقيق الطيار المقتول في سوريا، البيان على صفحته في “فيس بوك” اليوم، الخميس 2 من أيار.

وجاء في البيان، “وردنا قبل قليل أن السلطات الأمنية العراقية ستقوم بتنفيذ حكم الإعدام بالإرهابي صدام الجمل (سوري الجنسية) أحد المتهمين بعملية قتل الشهيد البطل الطيار الأردني معاذ الكساسبة حرقًا، والذي صدر بحقه حكم الإعدام قبل فترة وجيزة وتمت المصادقة عليه من الجهات العليا العراقية”.

وأكّد أن صدام الجمل كان يشغل منصب “والي شرق الفرات في تنظيم داعش الإرهابي”.

وكان الطيار الأردني معاذ الكساسبة أُحرق حيًا على يد تنظيم “الدولة” في كانون الثاني 2015، في مدينة الرقة السورية، ونشر التنظيم آنذاك تسجيلًا مصورًا يوثّق عملية الحرق.

وفي أيار 2018، اعتقل الأمن العراق القيادي في تنظيم “الدولة” صدام عمر الجمل، بعد أن استدرجه جهاز المخابرات العراقي مع أربعة قياديين آخرين.

أسرة الكساسبة أكدت أنها كانت قد طالبت السلطات الأردنية بجلب الجمل للتحقيق معه داخل حدود الأردن، على اعتبار أنه سوري، وهو ما يوفّر المسوّغ القانوني، بينما “كان الرد من الجهات الرسمية المسؤولة في الأردن في ذلك الوقت، بأن الإرهابي الجمل لا علاقة له بحادثة قتل الشهيد معاذ الكساسبة حرقًا”، وفق البيان.

وطالبت الأسرة في بيانها الحكومة العراقية السماح لهم بحضور عملية إعدام الجمل.

ولم يصدر عن الحكومتين العراقية أو الأردنية حتى الآن أي تعليق حول عملية إعدام قاتل الكساسبة.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة