fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

وفاة الشيخ فتحي الصافي في دمشق

الشيخ فتحي الصافي (صفحة فتحي الصافي فيس بوك)

ع ع ع

نعت وزارة الأوقاف في حكومة النظام السوري الشيخ، فتحي الصافي، الذي ذاع صيته خلال الأشهر الماضية على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقالت الوزارة عبر صفحتها في “فيس بوك” إن الصافي توفي اليوم، الخميس 2 من أيار، وستقام جنازته غدًا بعد صلاة الجمعة من جامع العثمان في دمشق.

كما نعته عائلته عبر صفحته الرسمية في “فيس بوك” بعد معاناة مع المرض خلال الفترة الماضية.

بسم الله الرحمن الرحيمإنا لله وإنا إليه راجعون #وزارة_الأوقاف تنعي لكم فضيلة الشيخ #فتحي_الصافي الذي وافته المنية ظهر اليوم.صلاة الجنازة بعد صلاة الجمعة في جامع العثمان بدمشق

Gepostet von ‎وزارة الأوقاف السورية‎ am Donnerstag, 2. Mai 2019

الصافي من مواليد دمشق 1954 واستلم في 1995 إمامة جامع مقام الأربعين في دمشق، كما كان خطيبًا في جامع الحنابلة في دمشق.

وشاع اسم الشيخ الصافي خلال السنوات الماضية من خلال استخدامه لأسلوب الدعابة خلال دروسه الدينية، التي كانت تبث على مواقع التواصل الاجتماعي، وبرامجه على وسائل إعلام محلية.

وتباينت الآراء حول شخصية الصافي وموقفه من الأحداث التي عصفت بسوريا، خاصة بعد اعترافه في برنامج له على إذاعة “فيوز إف إم”، في رمضان العام الماضي، بوجود أقارب له يقاتلون في صفوف قوات الأسد.

كما أشار إلى انتشار الاختلاط في سوريا قائلًا “هي الحرية يلي طلبتها الناس”.

وزار الصافي الغوطة الشرقية وتحدث عن الواقع الخدمي والمعيشي وشبهها بالعصر الحجري قائلًا إن “سوريا ليست بخير”.

كما أفتى بحرمة شراء المسروقات، وقال إنه “حتى لو كان الإنسان فقيرًا فلا يجوز له شراء المسروقات”، وأشار إلى أنه “حتى في حال كانت المعروضات مُصادَرة لا يصح شراؤها، فكيف بها إذا كانت مسروقة”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة