fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

مجلس النواب العراقي يصوّت على قرار دعم سوريا بالوقود

اللجنة الرقابية في مجلس النواب العراقي (مجلس النواب)

ع ع ع

صوتت اللجنة القانونية النيابية في مجلس النواب العراقي على إعداد صيغة قرار لدعم سوريا بالمحروقات.

وبحسب الموقع الرسمي لمجلس النواب فإن اللجنة القانونية عقدت اجتماعًا أمس، الأحد 5 من أيار، وصوتت على إعداد صيغة قرار خاص بسوريا.

ويتضمن القرار “تقديم الدعم للشعب السوري تخفيفًا لمعاناته، وخاصة فيما تعلق بشح الوقود في سوريا”.

وأكدت اللجنة إحالة صيغة القرار إلى رئاسة مجلس النواب لاتخاذ ما يلزم حياله.

ولم توضح اللجنة آلية الدعم، في ظل وجود عقوبات أمريكية على الدول التي تمد النظام السوري بالمحروقات.

ويعتبر العراق من الدول الداعمة للنظام السوري في المحافل الدولية على الصعيد السياسي، ويعتبر المسؤولون العراقيون أن خطرًا مشتركًا واحدًا يواجه البلدين وهو الإرهاب.

وساندت ميليشيات عراقية قوات الأسد في معاركها ضد فصائل المعارضة، وتعتبر من أبرز وأهم الميليشيات في سوريا، وتشمل كلًا من: “حركة النجباء، وشباب الرسالة، ومنتظرو ظهور المهدي، وسرايا الزهراء، والمؤمنون بالحق الموعود، وحزب الله العراقي، وسرايا عاشوراء، وسرايا السلام، وسرايا الجهاد”.

وتعاني المناطق الخاضعة لسيطرة النظام السوري من أزمة محروقات منذ أشهر، لكنها تجسدت خلال الأسابيع الماضية بالوقوف لساعات طويلة على طوابير محطات الوقود.

ويأتي ذلك نتيجة توقف الخط الائتماني الإيراني، الذي كان يمد سوريا بالمحروقات، نتيجة العقوبات الأمريكية على طهران.

وأعلنت وزارة النفط في حكومة النظام السوري، يوم الأربعاء 17 من نيسان الماضي، توقف الخط الائتماني الإيراني بتاريخ 15 من تشرين الأول 2018.

ولجأت الوزارة، بحسب صحيفة “الوطن” المقربة من النظام، إلى إبرام عقود برية وبحرية وجوية عبر الدول المجاورة، لكن العقود مع الأردن لم يتم تنفيذها بسبب التدخل الأمريكي الذي أعاقها.

أما العراق فهو معاقب ومحاصر، بحسب الصحيفة، والحديث عن وصول 100 صهريج قادمة منه لا تكفي لتغطية نصف يوم من الاحتياجات، إلى جانب حاجتها ليومين من أجل عبورها من المعابر.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة