fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“جيش العزة” يعلن تدمير دبابة “T72” للنظام في ريف حماة (فيديو)

ع ع ع

أعلن فصيل “جيش العزة” العامل في ريف حماة الشمالي تدمير دبابة لقوات الأسد في أثناء محاولتها التقدم على المناطق الخاصعة لسيطرة فصائل المعارضة.

ونشر الفصيل تسجيلًا مصورًا اليوم، الاثنين 6 من أيار، أظهر تدمير الدبابة من نوع “T72” بصاروخ كورنيت، خلال محاولتها التقدم على محور الصخر في الريف الشمالي لحماة.

ويتزامن ما سبق مع تقدم أحرزته قوات الأسد على حساب فصائل المعارضة في ريف حماة الغربي، إذ سيطرت على قرية الجنابرة وتل عثمان “الاستراتيجي”، بعد اشتباكات استمرت لساعات.

وقال مراسل عنب بلدي في ريف حماة إن الفصائل العسكرية التي تعمل على صد تقدم قوات الأسد من النقاط التي يسيطر عليها في الريف الشمالي هي “هيئة تحرير الشام”، “الجيش الثاني”، “جيش النخبة”، “جيش النصر”، “جيش العزة”.

ويمتاز “جيش العزة” بتسليح جيد قياسًا بالفصائل الأخرى.

ويتركز نفوذه الجغرافي في ريف حماة تحديدًا، وتمكن من إلحاق هزائم كبيرة بقوات الأسد على الحواجز المحيطة بمدن وبلدات اللطامنة وكفرزيتا ومورك وغيرها خلال المعارك السابقة أواخر 2016 الماضي.

وكان قد رفض بنود اتفاق “سوتشي” بين تركيا وروسيا، وقال في بيان له، أيلول 2018، إنه لن يقبل أن تكون المنطقة العازلة على حساب الأراضي المحررة فقط، بل يجب أن تكون مناصفة مع مناطق سيطرة النظام.

كما رفض تسيير دوريات روسية على الأراضي المتفق عليها في المنطقة العازلة، ولم يوافق على فتح الطريق الدولي لما أسماه “فك الخناق عن إيران والنظام وإطلاق تجارتهم”، إلا في حال تم الإفراج عن المعتقلين في سجون النظام.

وتأتي التطورات الحالية في الوقت الذي تستمر فيه الطائرات الروسية والمروحية التابعة للنظام السوري بقصف مناطق الريف الجنوبي لإدلب، وصولًا إلى ريفي حماة الشمالي والغربي.

وتحتل المنطقة التي تحاول قوات الأسد التوغل فيها أهمية استراتيجية، باعتبارها صلة الوصل بين الريف الشمالي لحماة ومنطقة سهل الغاب في الريف الغربي.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة