ظريف يناقش المسألة السورية مع لافروف في موسكو

وزيرا خارجية روسيا سيرغي لافروف وايران محمد جواد ظريف (سبوتينك)

ع ع ع

أعلنت وزارة الخارجية الروسية أن وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، سيزور موسكو ويجري مباحثات مع نظيره سيرغي لافروف بشأن عدة قضايا منها المسألة السورية.

وقالت الوزارة، بحسب وكالة “تاس” اليوم الثلاثاء 7 من أيار، إن الوزيرين سيناقشان غدًا العلاقات الروسية- الإيرانية وبعض القضايا الدولية والإقليمية منها التسوية السورية.

من جهته، أفاد القسم الإعلامي لسفارة إيران في روسيا الاتحادية أن ظريف سيترأس وفدًا رفيع المستوى بهدف إجراء محادثات ومشاورات بشأن الأوضاع بين البلدين، فضلًا عن أحدث التطورات الإقليمية والقضايا العالمية الراهنة.

وتعتبر روسيا وإيران من الدول الضامنة لمحادثات أستانة بين النظام والمعارضة السورية، ويعتبران من داعمي النظام السوري على الصعيد السياسي والعسكري والاقتصادي.

وتأتي زيارة ظريف في ظل تصعيد عسكري من قبل قوات الأسد وروسيا على محافظة إدلب منذ أسابيع ما أدى إلى وقوع ضحايا مدنيين ونزوح آلاف العائلات من المنطقة.

وبدأت قوات الأسد وروسيا قصفها على المنطقة منذ 2 شباط الماضي، إلا أنها صعدت من قصفها، في 26 من شهر نيسان الماضي، بعد ختام الجولة الـ 12 من محادثات “أستانة” التي لم تتفق فيها “الدول الضامنة” (روسيا، تركيا، إيران) على تشكيل اللجنة الدستورية السورية.

وبدأت الطائرات الروسية والمروحية التابعة للنظام السوري بقصف مناطق الريف الجنوبي لإدلب، وصولًا إلى ريفي حماة الشمالي والغربي، ما أدى إلى وقوع قتلى وجرحى.

ولم يصدر موقف واضح من قبل الدول المعنية بالشأن السوري حول تهديد مدينة إدلب، باستثناء دعوات من قبل الاتحاد الأوروبي وأمين عام الأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، بإيقاف الهجوم.

وتأتي زيارة ظريف قبل أسبوع من زيارة وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، إلى مدينة سوتشي لإجراء مباحثات مع نظيره الروسي سيرغي لافروف في 14 من الشهر الحالي.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة