fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

ريف حلب.. “ماركت اجتماعي” لتلبية حاجات الأيتام وذوي الإعاقة مجانًا

ماركت قباسين الاجتماعي في ريف حلب الشرقي - 8 من أيار 2019 (عنب بلدي)

ماركت قباسين الاجتماعي في ريف حلب الشرقي - 8 من أيار 2019 (عنب بلدي)

ع ع ع

افتتح المجلس المجلس المحلي لمدينة قباسين في ريف حلب الشرقي مركزًا اجتماعيًا، لتقديم الدعم الإغاثي المجاني لعوائل الأيتام وذوي الإعاقة بشكل دوري.

حمل المركز اسم “ماركت قباسين الاجتماعي”، وافتتح بحضور مدير مؤسسة “آفاد” التركية بمنطقتي عنتاب وكلس، وعدة منظمات عاملة في المنطقة وممثلين عن المجالس المحلية والهيئات.

وقال مراسل عنب بلدي في ريف حلب اليوم، الأربعاء 8 من أيار، إن “الماركت” سيقدم الدعم الإغاثي المجاني لعائلات الأيتام وذوي الإعاقة وبشكل دوري، الأمر الذي من الممكن أن يمنحهم الحرية في اختيار المواد التي يحتاجونها.

خالد الحسين، مدير مكتب الشوون الاجتماعية في المجلس المحلي لمدينة قباسين، قال لعنب بلدي إن المركز افتتح بالتعاون مع المحلس المحلي ومديرية “آفاد” التركية، وبدعم من عدة منظمات إنسانية عاملة في المنطقة.

وأضاف الحسين أن المركز يهدف إلى تلبية حاجة الناس المستحقين من المواد الغذائية، على أن توزع المواد بشكل مجاني بموجب عدد أفراد الأسرة.

“المشروع سيلبي بشكل دوري حاجات المستحقين”، وبحسب الحسين، يستهدف 1200 عائلة تم اختيارهم من الفئة الأكثر ضعفًا وهم الأيتام وذوي الإعاقة، على أن تتبعها عائلات أخرى وأعداد أكبر.

وأوضح أنه سيتم توزيع كوبونات فيها معلومات المستفديين بخصوص عدد أفراد الأسرة وجدول يوضح تاريخ الاستلام وتاريخ كل دفعة.

ويعتبر المشروع المذكور خطوة جديدة في مناطق الشمال السوري، من خلال الآلية التي يعتمدها بالسماح للعائلات باختيار المواد التي يحتاجونها، بعيدًا عن توزيع حصص متشابهة وفق النظام الذي تعتمده معظم المنظمات الإنسانية.

ويقطن في ريفي حلب الشمالي والشرقي آلاف النازحين السوريين من المناطق التي سيطر عليها النظام السوري، آخرها من الغوطة الشرقية والجنوب السوري من درعا والقنيطرة.

وتعمل عدة منظمات إنسانية في المنطقة، غالبيتها يرتبط عملها مع الحكومة التركية كـ”IHH” و”آفاد”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة