fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

عقب التصريحات الإيرانية.. ترامب يفرض عقوبات جديدة على إيران

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب متحدثًا عند شاطئ باناما - 8 أيار 2019 (AP)

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب متحدثًا عند شاطئ باناما - 8 أيار 2019 (AP)

ع ع ع

فرض الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، يوم الأربعاء 8 من أيار، عقوبات جديدة على إيران، عقب التصريحات الإيرانية المتعلقة بمتابعة تخصيب اليورانيوم خارج نطاق الاتفاق النووي بعد مهلة حددتها للأطراف المتبقية فيه لتنفيذ تعهداتها.

وشملت العقوبات الأمريكية الجديدة كل من يشتري ويتاجر وينقل ويسوّق الحديد والصلب والألمنيوم والنحاس الإيراني، وقال البيت الأبيض في بيان، إن قطاع التعدين والصلب هو ثاني أكبر مصدر للعملات الأجنبية لإيران إذ يمثل 10% من صادراتها.

كما أن العقوبات ستشمل أي فرد أو كيان إن قام عمدًا بنقل أو تأمين أو بيع أي من البضائع أو الخدمات الإيرانية ذات الصلة بالقطاعات المعدنية.

وقالت وزارة الخزانة الأمريكية إنها ستستمح بفترة 90 يومًا لإنهاء أي من الصفقات المتعلقة بالقطاعات المعدنية، وحذرت من بدء أي أعمال جديدة بعد 8 من أيار الحالي.

وقال ترامب، “بإمكان طهران أن تتوقع المزيد ما لم تعدل سلوكها بشكل جذري”.

التهديد الإيراني

وأرسلت إيران، في ذكرى انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي العام الفائت، رسائل إلى قادة بريطانيا والصين والاتحاد الأوروبي وفرنسا وألمانيا وروسيا، وهي الدول الموقعة على الاتفاق والمستمرة بدعمه، تفيد بمنحها مهلة 60 يومًا لتنفيذ تعهداتها وفق الاتفاق العائد لعام 2015، والذي ينص على رفع العقوبات عن إيران مقابل الحد من نشاطها النووي.

وفي حال انتهت المهلة دون نتيجة فستقوم إيران بإنتاج اليوارنيوم المخصب دون القيد المحدد في الاتفاق، وهو 3.67%، وستتخذ قرارات فردية فيما يخص تحديث مفاعل “أراك” للماء الثقيل.

وتقول إدارة ترامب إن الاتفاق النووي، الذي فاوض عليه الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، لم يكن قد تعامل مع برنامج الصواريخ البالستية الإيراني ولم يعاقب إيران لشنها حروبًا بالوكالة في الشرق الأوسط.

وقال المساعد الخاص للرئيس الأمريكي ومدير أسلحة الدمار الشامل، تيم موريسون، في مؤتمر، تعقيبًا على تصريحات إيران “حان الوقت كي يدين المجتمع الدولي النشاطات الإيرانية النووية ويزيد الضغط على النظام ليخضع للمطالب الأمريكية”.

وحذر موريسون من أي محاولة للدول الأوروبية لتخفيف أثر العقوبات الأمريكية المفروضة على إيران.

وهدد رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، إيران أمس قائلًا إن إسرائيل لن تسمح لإيران بحيازة الأسلحة النووية، في حين عبرت كل من فرنسا وألمانيا عن رغبتهما بدوام الاتفاق النووي.

كما دعت الصين لتجنب تصعيد التوتر، مع تأكيدها على ضرورة تطبيق الاتفاق، ومن جانبها عزت روسيا التصريحات الإيرانية إلى الضغط الأمريكي عليها.

ونقلت وكالة “IRNA” الإيرانية، اليوم 9 من أيار، عن المتحدث باسم منظمة الطاقة النووية الوطنية، بهروز كمانولدي، قوله إن الهدف من المهلة الإيرانية هو “إعادة الاتفاق النووي إلى مساره الصحيح”.

العقوبات الأمريكية

وكانت الولايات المتحدة فرضت ثلاث حزم من العقوبات الاقتصادية على إيران منذ انسحابها من الاتفاق النووي، شملت الحزمة الأولى عقوبات على مشتريات طهران من الدولار الأمريكي وتجارة الذهب والمعادن النفيسة وجميع التعاملات المرتبطة بالفحم والمعادن والبرمجيات والنفط.

واستهدفت الحزمة الثانية قطاعات الشحن والطاقة والمالية الإيرانية، في حين وجهت الحزمة الثالثة عقوبات على كيانات وأفراد على علاقة بمنظمة الأبحاث والابتكار الدفاعي الإيراني، ما رفع عدد الكيانات والأفراد المستهدفين إلى نحو 80 كيانًا وفردًا إيرانيًا.

وصنفت الولايات المتحدة كيانات وأفرادًا إيرانيين على قائمة “الإرهاب” كانت آخرهم منظمة “الحرس الثوري” في 8 من نيسان الماضي، وأنهت بداية هذا الشهر الاستثناءات التي كانت قد منحتها لثماني دول لشراء النفط الإيراني.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة