الحريري يدعو تركيا للقيام بجهود لوقف الهجوم على إدلب

رئيس هيئة التفاوض العليا السورية، نصر الحريري (رويترز)

ع ع ع

دعا رئيس “هيئة التفاوض العليا السورية”، نصر الحريري، تركيا إلى القيام بجهود من أجل إيقاف هجوم قوات الأسد على منطقة إدلب.

واعتبر الحريري في مؤتمر صحفي اليوم، الخميس 9 من أيار، أن تركيا تقوم بجهود كبيرة من أجل وقف هجوم قوات الأسد على المنطقة، وتفعيل الالتزام باتفاق سوتشي الموقع مع روسيا في أيلول الماضي.

وطالب الحريري أنقرة بتكثيف الجهود والتفاعل مع المجازر في إدلب بكل المستويات، والعمل بكل الطرق من أجل إيجاد عوامل ضغط وقوة تستخدم ضد النظام وداعميه من أجل وقف الحملة العسكرية.

وأشار رئيس الهيئة إلى أن تركيا تعتبر من الدول الضامنة لاتفاق أستانة، إلى جانب روسيا وإيران، ولها نقاط مراقبة ودوريات على الأرض.

وتشهد المنطقة في أرياف إدلب وحماة تصعيدًا مكثفًا من قبل النظام السوري وروسيا عبر القصف بالطيران الحربي والمدفعية الثقيلة للعديد من المناطق، ما أدى إلى مقتل عدد من المدنيين خلال الأيام الماضية.

وبدأ التصعيد مع ختام الجولة الـ 12 من محادثات “أستانة”، في 26 من الشهر الماضي، والتي لم تتفق فيها “الدول الضامنة” (روسيا، تركيا، إيران) على تشكيل اللجنة الدستورية السورية.

ولم يتضح مصير المنطقة وسط تقدم بري لقوات الأسد في ريف حماة الغربي، وفي ظل صمت تركي وعدم تصريح من قبل مسؤولين أتراك حول إدلب يوضح أسباب التصعيد.

الحريري اعتبر أن العملية العسكرية ستؤدي إلى تدفق اللاجئين إلى دول الجوار وأوروبا، إضافة إلى أن الجهود السياسية للأمم المتحدة لم يكن لها أي معنى في ظل ما يحصل في إدلب.

واستنكر الحريري الصمت الدولي تجاه ما يحصل باستثناء ما وصفها بالبيانات الخجولة، كما لم يعول كثيرًا على اجتماع مجلس الأمن المقرر غدًا حول إدلب، قائلًا “كانت هناك جلسات في مجلس الأمن في حوادث تصعيد مثل الغوطة الشرقية، لكن لم يتم الالتزام بالقرارات”.

وأعرب عن أمله بألا تكون جلسة مجلس الأمن روتينية، وإنما يجب أن يكون هناك موقف واضح ملزم للنظام والدول الداعمة له بإيقاف العمليات العسكرية في إدلب وإدانتها.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة