fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

وزير الدفاع التركي يرأس وفدًا عسكريًا في زيارة إلى الحدود السورية

وزير الدفاع التركي خلصوي آكار في زيارة إلى الحدود السورية- 10 من أيار 2019 (وزارة الدفاع التركية)

ع ع ع

زار وزير الدفاع التركي، خلوصي آكار، إلى جانب رئيس الأركان العامة التركية، يسار غولر، وقائد القوات البرية، أوميت دوندار، ولاية هاتاي على الحدود السورية التركية.

وذكرت وزارة الدفاع التركية، في بيان لها اليوم، الجمعة 10 من نيسان، أن الزيارة كانت بهدف المراقبة والتفتيش على الحدود السورية.

والتقى آكار نائب قائد الجيش الثاني، سنان بائيل، وغيره من القادة، قبل أن يزور الحدود ضمن عملية التفتيش، وزار آكار بعدها محافظ ولاية هاتاي التركية.

وتأتي الزيارة بعد أقل من أسبوع على قيام قوات “الجيش الوطني” الحليفة لتركيا بشن هجوم على مواقع “وحدات حماية الشعب” (الكردية) في محيط مدينة تل رفعت بريف حلب الشمالي.

وجاءت العمليات نتيجة مقتل عسكري تركي وإصابة آخر بعد أن استهدفتهما “الوحدات” المنتشرة في تل رفعت بالقرب من منطقة عمليات “غصن الزيتون”.

وقال وزير الدفاع التركي، عقب العملية، إن العملية العسكرية أطلقت فور الهجوم الذي شنته “الوحدات”، مشيرًا إلى أن قوات بلاده تمكنت من “تحييد 28 إرهابيًا” شمالي سوريا وجنوب شرقي تركيا.

وأضاف آكار أن “العمليات ضد الإرهابيين متواصلة داخل البلاد وخارجها بتصميم وحزم كبيرين”.

وأعلنت وزارة الدفاع التركية أنها قامت بالرد “اللازم” على “الوحدات” بعد استهداف واحد من عناصرها.

ويزور خلوصي آكار الحدود السورية- التركية في وقت تشهد فيه المنطقة تصعيدًا عسكريًا بعد الهجوم العسكري الذي شنته قوات الأسد والميليشيات المساندة لها على مناطق ريف حماة.

ولا تزال “الوحدات” تحتفظ بمناطق سيطرتها في تل رفعت والقرى المحيطة بها، بعد خسارتها منطقة عفرين بالكامل، خلال عملية “غصن الزيتون” التي أطلقها الجيش التركي وفصائل “الجيش الوطني”، مطلع العام الماضي.

وكانت تركيا أعلنت، في 26 من آذار الماضي، تسيير أولى دورياتها مع روسيا في مدينة تل رفعت في ريف حلب الشمالي.

وقالت وزارة الدفاع التركية، حينها، إن الجيش التركي سيّر أول دورية في تل رفعت مع روسيا، لضمان الهدنة ووقف إطلاق النار في المنطقة.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة