fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

نتنياهو يحدد موقع “مستوطنة ترامب” في الجولان

رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، برفقة عائلته يتنزهون في الجولان السوري المحتل - 23 من نيسان 2019 (حساب نتنياهو في تويتر)

ع ع ع

حدد رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، موقع بناء مستوطنة في الجولان سيطلق عليها اسم الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، تعبيرًا عن شكر تل أبيب لقرار ترامب بالاعتراف بسيادة إسرائيل على مرتفعات الجولان السوري المحتل.

وقال نتنياهو في مستهل جلسة الحكومة الأسبوعية، اليوم 12 من أيار، “لقد حددنا نقطة في هضبة الجولان، ستقام عليها مستوطنة تحمل اسم الرئيس دونالد ترامب”.

وأضاف نتنياهو، “شرعنا الآن بإقامة المستوطنة، وأتعهد بأن أحصل على مصادقة الحكومة المقبلة على هذا المشروع”.

 

أين تقع المستوطنة؟

وذكر موقع “ماكور ريشون” الإسرائيلي أن نتنياهو سيضع حجر الأساس للمستوطنة، المزمع إنشاؤها باسم ترامب، في العاشر من الشهر المقبل، خلال مشاركته في احتفالية “العالم مع الجولان” بمناسبة الاعتراف بالسيادة على مرتفعات الجولان.

الاحتفالية ستقام في 10 من حزيران، وهو نفس اليوم الذي احتلت فيه إسرائيل مرتفعات الجولان وأجزاء من محافظة القنيطرة قبل 52 عامًا.

موقع المستوطنة في القسم الشمالي من مرتفعات الجولان السوري، بالقرب من مستوطنة “كيلاع ألون”، وتبعد نحو 15 كيلومترًا غرب القنيطرة، وستقام فوق أساسات مستوطنة “باروخيم” التي لم تر النور منذ 1992.

[googlemaps https://www.google.com/maps/embed?pb=!1m18!1m12!1m3!1d106839.12005595842!2d35.79141459129556!3d33.195150093557395!2m3!1f0!2f0!3f0!3m2!1i1024!2i768!4f13.1!3m3!1m2!1s0x151ea4fb971c847b%3A0xe612e0c9a2c38578!2z2KjYsdmI2K7ZitmFINmD2YrZhNin2Lkg2KPZhNmI2YY!5e0!3m2!1sar!2str!4v1557663263913!5m2!1sar!2str&w=600&h=450]

وأضاف الموقع الإسرائيلي، حسب ما ترجمت عنب بلدي، أن أعمال البناء في المستوطنة تسير بوتيرة سريعة، من خلال التعاون بين مختلف الوزارات والمجلس المحلي في الجولان، بمتابعة مباشرة من قبل رئيس الوزراء.

مستوطنة ترامب

ووفقًا للخطة الإسرائيلية، ستتم خلال العام المقبل إعادة تأهيل البنى التحتية في المنطقة، وشق الطرق السريعة وبناء المباني العامة ومراكز التسوق للسكان الجدد، بحسب “ماكور ريشون”.

ومنذ انتشار خبر إنشاء المستوطنة، تقدم العديد من الإسرائيليين بطلبات إلى المجلس المحلي للجولان لقبولهم في المشروع الجديد.

ونقل الموقع، عن أحد المواطنين الإسرائيليين من سكان المدن الوسطى، بأنه هو وأبناء أسرته يرغبون بتحقيق حلمهم بالسكن في الجولان.

ومن المتوقع أن تضم “مستوطنة ترامب” خليطًا مجتمعيًا بين متدينين وعلمانيين، مكونًا من 120 أسرة في المرحلة الأولى.

وجاءت فكرة بناء المستوطنة، في 23 من نيسان الماضي، خلال خروج نتنياهو وعائلته للتنزه في مرتفعات الجولان بمناسبة عيد الفصح، ومن هناك أطلق تعهدًا بإطلاق اسم ترامب على المستوطنة تكريمًا للأخير.

كان الرئيس الامريكي، دونالد ترامب، وقع على قرار اعتراف رسمي أمريكي بسيادة إسرائيل على مرتفعات الجولان السوري، في 25 من آذار الماضي.

وتحتل إسرائيل مرتفعات الجولان منذ حرب 1967، وبقيت تحت سيطرتها في حرب تشرين، ولكن في 1981 أصدرت تل أبيب قرارًا، أحادي الجانب، بضم مرتفعات الجولان، القرار الذي اعتبره مجلس الأمن لاغيًا وغير قانوني.

على مدى نصف قرن تحاول إسرائيل الاستيلاء على الجولان السوري المحتل وتغيير ملامح المنطقة وفرض الهوية الإسرائيلية على أهالي الجولان، وتحاول إجراء تغييرات ديموغرافية حيث تجاوز عدد المستوطنات العشرات، بحسب مواقع عبرية.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة