fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“تحرير الشام” تشكل “سرايا مقاومة شعبية” في الشمال السوري

اجتماع قادة عسكريين من هيئة تحرير الشام مع مجلس شورى الشمال السوري لتشكيل سرايا المقاومة الشعبية في محافظة إدلب 12 أيار 2019 (وكالة إباء)

ع ع ع

أعلن “مجلس شورى الشمال السوري” المشكل برعاية “حكومة الإنقاذ” عن تشكيل “سرايا المقاومة الشعبية”، لمشاركة المدنيين في المعارك المتوقعة ضد النظام السوري.

وقالت وكالة “إباء” التابعة لـ “هيئة تحرير الشام” اليوم الأحد 10 من أيار، إن أعضاء مجلس الشورى صادقوا على مشروع تشكيل “سرايا المقاومة الشعبية”.

وأضافت الوكالة أن هذه الخطوة جاءت “لإتاحة المجال أمام الأهالي للمشاركة في مواجهة الاحتلال الروسي والنظام بشكل منظم”.

ونشرت صورًا تظهر اجتماع قادة عسكريين من “تحرير الشام” مع أعضاء مجلس الشورى في أثناء المشاورة على مشروع تشكيل السرايا القتالية، ومناقشة الوضع العسكري على جبهات ريفي حماة.

يأتي ذلك في ظل تصعيد عسكري من النظام السوري وحلفائه الروس تجاه أرياف حماة وإدلب، في حملة هي الأعنف تجاه المنطقة، مترافقة بإسناد جوي ومحاولات تقدم برية.

وتواصل قوات الأسد استهداف ريف حماة بالصورايخ والمدفعية والبراميل المتفجرة، وأسفرت اليوم، عن مقتل ثلاثة مدنيين في قرية شير مغار غربي حماة بمحيط نقطة مراقبة تركية، وإصابة ثلاثة أطفال في بلدة التح جنوبي إدلب.

ويتزامن ذلك مع محاولات تقدم وتسلل لقوات الأسد على محور الكبينة في جبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، في ظل تصدي فصائل المعارضة لتلك المحاولات المصحوبة بقصف جوي ومدفعي مكثف.

وكانت قوات الأسد سيطرت أمس، على بلدة المستريحة في منطقة جبل شحشبو، وتحاول التقدم في المنطقة، وسط تصدٍ من جانب فصائل المعارضة التي أعلنت تدمير سيارة نوع “زيل” بصاروخ “تاو”.

ويستمر القصف الجوي والمدفعي على ريف إدلب الجنوبي من قوات الأسد وروسيا، الأمر الذي أدى إلى ارتفاع أعداد الضحايا في المنطقة إلى أكثر من 130 شخصًا منذ 26 من نيسان الماضي وحتى 10 من أيار، وفق التقديرات الصادرة عن الدفاع المدني في إدلب.

كما أدى التصعيد العسكري إلى نزوح نحو 100 ألف شخص من ريفي إدلب وحماة منذ 26 من نيسان الماضي، ليرتفع لأكثر من 300 ألف منذ 2 من شباط، بحسب فريق “منسقي الاستجابة” في سوريا.

وكانت “حكومة الإنقاذ” طرحت، في شباط الماضي، فكرة تشكيل المجلس، ضمن مؤتمر عام (المؤتمر العام للثورة) عقد في معبر باب الهوى برعايتها، وحضرته فعاليات وبعض شخصيات المنطقة، وأعلن في نهاية آذار الماضي، أسماء الناجحين في أول انتخابات للمجلس.



English version of the article

مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة