fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

ناقلات نفط تتعرض للتخريب في الخليج العربي.. وإيران ترد

ناقلة نفط عند ميناء الفجيرة - 21 أيلول 2016 (AP)

ناقلة نفط عند ميناء الفجيرة - 21 أيلول 2016 (AP)

ع ع ع

تعرضت أربع ناقلات نفط، اثنتان منهما سعوديتان وناقلتان لم تحدد هويتهما، للتخريب قبالة سواحل الإمارات العربية المتحدة، يوم الأحد 12 من أيار.

وأصدرت وزارة الخارجية الإماراتية بيانًا أعلنت فيه عن تعرض أربع سفن لعمليات تخريبية باتجاه الساحل الشرقي من إمارة الفجيرة، الواقعة خارج مضيق هرمز، الذي تمر منه ثلث الصادرات النفطية العالمية.

وقالت الوزارة إن العمليات لم تنتج عنها أي أضرار بشرية أو إصابات، كما لا يوجد تسرب لأي مواد ضارة أو وقود من هذه السفن.

بدوره أعلن وزير الطاقة والثروة المعدنية السعودي، خالد الفالح، أن اثنتين من الناقلات التي تعرضت للتخريب كانتا سعوديتين، وكانت إحداهما في الطريق للتحمل بالنفط السعودي من ميناء رأس التنورة، شمال شرقي القطيف، ومن ثم الاتجاه إلى الولايات المتحدة لتزويد عملاء شركة “أرامكو” السعودية.

وكانت الولايات المتحدة حذرت الأسبوع الفائت من خطر إيراني وتهديد لمصالح وحلفاء أمريكا، وأعلنت عن إرسال حاملة للطائرات وقوة من القاذفات إلى الخليج العربي تحذيرًا لإيران.

بدورها عبرت إيران، على لسان المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، عباس موسوي، عن أسفها على أحداث يوم الأحد، ودعت إلى توضيح الأبعاد الدقيقة للحادث.

كما حذرت من أي محاولة ضارة من قبل “المتآمرين” لتقويض الاستقرار والأمن في المنطقة، وذكرت أنها متأهبة لمواجهة أي “مغامرة من قبل عملاء أجانب”.

وأدانت الجامعة العربية حادث التخريب، وصرح محمود عفيفي، المتحدث الرسمي باسم الأمين العام، أحمد أبو الغيط، أنه “يعتبر التهديدات التي تتعرض لها الحدود البرية أو البحرية، أو طرق النقل و التجارة لأي دولة عربية عضو بالجامعة، مساسًا غير مقبول بالأمن القومي العربي”.

وقالت الخارجية الإماراتية إن العمل يسير في ميناء الفجيرة بشكل طبيعي وبدون أي توقف، ونفت “شائعات” أطلقتها قناة “الميادين” اللبنانية، عن حدوث انفجارات قوية سببت إشعال النيران في 7 إلى 10 ناقلات نفط داخل ميناء الفجيرة.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة