fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

فصائل المعارضة تبدأ هجومًا واسعًا ضد النظام في ريف حماة

عناصر من الجبهة الوطنية للتحرير في معسكر تدريبي بريف إدلب - 2018 (الجبهة الوطنية للتحرير)

عناصر من الجبهة الوطنية للتحرير في معسكر تدريبي بريف إدلب - 2018 (الجبهة الوطنية للتحرير)

ع ع ع

بدأت فصائل المعارضة هجومًا واسعًا ضد قوات الأسد في ريف حماة الشمالي، في خطوة معاكسة لاستعادة ما خسرته في الأيام الماضية.

وأفاد مراسل عنب بلدي في ريف حماة اليوم، الاثنين 13 من أيار، أن الهجوم على عدة محاور في الريف الشمالي لحماة، بينها محور الحماميات، كفرنبودة، الجبين.

وأوضح المراسل أن الهجوم تشارك فيه جميع الفصائل العاملة في الشمال، والتي شكلت غرفة عمليات عسكرية في الأيام الماضية.

وقال المتحدث باسم “الجبهة الوطنية للتحرير”، ناجي المصطفى، عبر “تلغرام” إن الفصائل بدأت هجومًا معاكسًا من عدة محاور.

ولم يعلق النظام السوري على تطورات الوضع الميداني في الشمال السوري، وكانت قواته قد سيطرت على عدة مناطق صباح اليوم في منطقة سهل الغاب في الريف الغربي لحماة.

وبحسب ما قالت مصادر عسكرية من “الجيش الحر” لعنب بلدي فإن الهجوم الحالي للفصائل مخطط له منذ أيام، وبدأ اليوم بعد استكمال وصول التعزيزات والدعم العسكري من ذخيرة وعتاد.

وبحسب ما توضحه خريطة السيطرة الميدانية، تركز قوات الأسد عملياتها العسكرية على الخاصرة الغربية لحماة، في منطقة سهل الغاب وجبل شحشبو، وهي المنطقة التي كانت روسيا قد هددت، في آذار 2018، بالسيطرة عليها، ليتم التوصل إلى اتفاق فيما بعد قضى بوقف أي عمل عسكري باتجاهها.

ويتزامن ما سبق مع قصف مكثف من الطائرات الحربية الروسية والمروحية التابعة للنظام السوري، ما أدى إلى مقتل 455 مدنيًا بينهم 139 طفلًا وطفلة، منذ 2 من شباط وحتى اليوم، بحسب أرقام فريق “منسقي الاستجابة”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة