fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

إصابات بتفجير دراجة في بلدة سجو شمالي حلب

عناصر الدفاع المدني أنثاء تفقد مكان الانفجار في بلدة سجو شمالي حلب 15 أيار 2019 (الدفاع المدني)

ع ع ع

أصيب عدد من المدنيين جراء انفجار دراجة نارية مفخخة في بلدة سجو بريف حلب الشمالي.

وأفاد مراسل عنب بلدي في حلب، اليوم الأربعاء 15 من أيار، أن دراجة مفخخة انفجرت في السوق الشعبي لبلدة سجو شمالي حلب، وأسفرت عن إصابة أربعة مدنيين بجروح.

وأضاف المراسل أن التفجير جاء وسط ازدحام المدنيين في السوق الشعبي، ليخلف أيضًا أضرارًا مادية في المحلات التجارية.

وقال “الدفاع المدني” إن ثلاثة أشخاص أصيبوا كحصيلة أولية في تفجير البلدة، بعد حضوره لإسعاف الجرحى وتفقد وتأمين المكان.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الحادثة حتى الساعة، كما لم تتهم فصائل المعارضة أي طرف بالتفجير، في ظل انتشار أمني في المكان.

ويعتبر التفجير الأول من نوعه خلال شهر رمضان الحالي، في مناطق المعارضة بريف حلب الشمالي، ويتزامن مع تصعيد عسكري تجاه أرياف حلب وحماة وإدلب.

ريف حلب – سجو انفجار دراجة نارية مفخخة بالسوق الشعبي في قرية سجو شمال حلب .

Gepostet von ‎مجلس وجهاء عشائر ريف حلب الشرقي المحرر‎ am Mittwoch, 15. Mai 2019

وتتكرر حوادث التفجيرات عبر السيارات والدراجات المفخخة في ريف حلب الشمالي الخاضع لسيطرة “الجيش الوطني” المدعوم من تركيا.

وشهدت مدن وبلدات الريف الشمالي والشرقي لحلب، في الأشهر الماضية، عدة تفجيرات أسفرت عن مقتل مدنيين وعسكريين، فضلًا عن أضرار مادية كبيرة.

وتركزت غالبية التفجيرات بالقرب من الأسواق الشعبية والتجمعات المدنية.

ومن بين الحوادث إصابة طفل بجروح خطيرة جراء انفجار عبوة ناسفة بسيارة النقيب حسام بكور القيادي في “الفيلق الأول”، وذلك في مدينة الباب بريف حلب الشرقي، 13 من نيسان الحالي.

بينما انفجرت عبوة ناسفة بسيارة تابعة لفصيل “جيش الشرقية”، ما أدى لإصابة السائق، أحمد السلامة، في مدينة قباسين شرقي حلب ونقله لمشفى مدينة الباب الجديد.

وتنتشر “الشرطة الوطنية” في جميع مناطق ريفي حلب الشمالي والشرقي، وتتركز مهامها بضبط الأمن في المنطقة إلى جانب أعمالها في تفكيك المفخخات في حال الإبلاغ عنها.

ولا تعلن أي جهة مسؤوليتها عن التفجيرات، إلا أن الاتهامات توجه بمعظمها إلى “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)، والتي تتهم أيضًا فصائل “الجيش الحر” بإدخال مفخخات إلى مناطق سيطرتها في الجزيرة السورية.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة