وفاة المفكر السوري طيب تيزيني في حمص

الدكتور والمفكر السوري، طيب تيزيني، (طيب تيزيني على فيس بوك)

ع ع ع

توفي المفكر السوري طيب تيزيني بعد صراع مع المرض عن عمر يناهز 85 عامًا، في مسقط رأسه ومدينته حمص وسط سوريا.

ونعت عائلته إلى جانب مجموعة من المثقفين السوريين تيزيني، الذي يعتبر واحدًا من كبار المفكرين في العصر الحالي، في وقت متأخر من ليلة الجمعة 17 من أيار.

ولد طيب تيزيني في مدينة حمص سنة 1934، وحصل على درجة الدكتوراه في ألمانيا سنة 1967، ودرس الدكتوراه في العلوم الفلسفية سنة 1973.

ويعود مؤلفه الأول لعام 1971، وهو “مشروع رؤية جديدة للفكر العربي في العصر الوسيط”، الذي نشره باللغة العربية.

وله مؤلفات كثيرة على رأسها “من التراث إلى الثورة- حول نظرية مقترحة في التراث العربي” 1976، و”الفكر العربي في بواكيره وآفاقه الأولى، مشروع رؤية جديدة للفكر” والذي نشره عام 1982

الكثير من المؤلفات الخاصة بطيب تيزيني هي مشاريع فكرية صادرة ضمن سلاسل.

نشر التيزيني خلال حياته مئات الدراسات حول قضايا الفكر العربي والعالمي، وشارك في المؤتمرات العربية والإقليمية والدولية والعالمية.

انتخب عام 2001 عضوًا في لجنة الدفاع عن الحريات في الوطن العربي بالعاصمة المصرية القاهرة، وأسهم في نهاية عام 2004 بتأسيس المنظمة السورية لحقوق الإنسان (سواسية).

اختير تيزيني واحدًا من أهم مئة فيلسيوف في العالم، سنة 1998، وفق تصنيف مؤسسة كونكورديا الفلسفية الألمانية الفرنسية.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة