صبي يمشي أمام مدرسة في حي السكر جنوبي حلب، ومعظم المباني لا تزال أنقاض-شباط 2019 (ناشينوال جيوغرافيك)


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة