492 ضحية في إدلب جراء الحملة العسكرية للنظام السوري

آثار الدمار في مركز الدفاع المدني بمدينة كفرنبل - 13 من أيار 2019 (عنب بلدي)

ع ع ع

قال فريق “منسقي الاستجابة” العامل في محافظة إدلب شمال غربي سوريا إنه وثق 492 ضحية من المدنيين بينهم 144 طفلًا وطفلة، منذ 2 من شباط حتى اليوم، الاثنين 20 من أيار.

وتتوزع الضحايا، بحسب تقرير الفريق الذي وصلت إلى عنب بلدي نسخة منه، على إدلب 366 ضحية وحماة 110 ومحافظة حلب 14 ضحية ومحافظة اللاذقية ضحيتان.

وقال التقرير إن الفرق الميدانية التابعة لـ”منسقي الاستجابة” وثقت نزوح ما يزيد على 60 ألف عائلة (374 نسمة)، موزعة على أكثر من 34 ناحية ضمن مناطق شمال غرب سوريا ومناطق عمليات “درع الفرات” و”غصن الزيتون” في الفترة الواقعة ما بين 29 من نيسان و20 من أيار.

يأتي ذلك على خلفية العمليات العسكرية التي تشنها قوات الأسد في عدة محاور، في ريف اللاذقية وريف حماة الشمالي والغربي.

وكانت قوات الأسد صعدت منذ 14 يومًا عملياتها العسكرية بدعم روسي ضد فصائل المعارضة في ريف حماة الشمالي والغربي.

وتمكنت قوات الأسد من السيطرة على بلدة كفرنبودة وقلعة المضيق، وصولًا إلى بلدة الحويز في سهل الغاب.

وسببت الحملة العسكرية، منذ مطلع شباط الماضي، نزوح الآلاف من المدنيين من مناطق ريف حماة وجنوبي إدلب إلى شمالها، فضلًا عن استهداف عدد من النقاط الحيوية (مشاف، ومدارس، ومساجد) في المحافظة.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة