fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

شركات كبرى تتوالى بالتخلي عن “هواوي”

مقر شركة هواوي (إنترنت)

مقر شركة هواوي (إنترنت)

ع ع ع

أعلنت شركة “باناسونيك” اليابانية توقفها عن تقديم بعض موادها لشركة “هواوي” الصينية، اليوم الخميس 23 من أيار، مع العديد من الشركات التقنية الكبرى إثر الحظر الأمريكي الذي فرض عليها الأسبوع الفائت.

وكانت شركة “توشيبا” سبقتها بإيقاف شحناتها لهواوي مؤقتًا، للتحقق ما إن كانت تضم أي مكونات مصنوعة في الولايات المتحدة، حسبما قال المتحدث باسم الشركة لوكالة الأنباء الفرنسية.

شركة “لومينتوم” المصنعة لقطع أجهزة الهواتف الخلوية كانت أولى الشركات الأمريكية التي أعلنت يوم الاثنين الماضي عن إيقاف شحناتها لهواوي.

وصرحت شركة “باناسونيك” لوسائل الإعلام أنها وزعت إعلانًا داخليًا على موظفيها يفيد بإيقاف التعاملات مع هواوي.

وكذلك فعلت شركات “إنتل” و”كوالكوم” و”إكسيلنيكس” و”برودكام” الأمريكية التي قالت لموظفيها إنها ستوقف التعامل مع هواوي حتى إشعار آخر.

وأعلنت شركة EE للاتصالات، أمس 22 من أيار، والتي كان من المفترض أن تقدم أول هواتف “هواوي” من نوع Mate 20X العاملة بالجيل الخامس من الاتصالات إلى بريطانيا، في 30 من أيار، أن الشركة أوقفت ذلك الإطلاق.

كما أعلنت شركة “فودافون” البريطانية أنها ستوقف مؤقتًا تسليم المعدات المطلوبة مسبقًا من “هواوي”، مع تخليها عن خطط إطلاق الجيل الخامس من الاتصال مع الشركة والذي كان من المفترض أن يتم في 3 من تموز المقبل.

ونقلت “بي بي سي” عن شركة ARM البريطانية المصممة للمعالجات التي تستخدمها معظم الهواتف الخلوية أنها ستقطع علاقتها بالشركة، لأن تصاميمها تضم “تكنولوجيا ذات أصل أمريكي”.

وفي اليابان أعلنت كبرى شركات الهواتف الخلوية KDDI وSoftBank Corp عن تأجيلهما إطلاق معدات هواوي.

وقالت هواوي يوم الأربعاء إنها تدرك “الضغط” الذي يعاني منه موردوها وإنها “واثقة من إمكانية حل هذا الموقف المؤسف”.

وأعلنت شركة “جوجل” الأمريكية يوم الاثنين أنها ستضطر لإيقاف دعمها التقني ومبيعاتها للشركة الصينية إثر الحظر، إلا أن خدماتها الأساسية المجانية ومفتوحة المصدر ستستمر بالعمل على هواتف “هواوي”، التي تستخدم نظام تشغيل أندرويد.

وكانت أمريكا صنفت الشركة بالخطرة أمنيًا، وذكرت وزارة التجارة الأمريكية في بيان لها أن الشركة ستحتاج إلى رخصة للتعامل مع الشركات الأمريكية والتي “قد لا تُمنح” في حال اعتبرت خطرة على المصالح الأمريكية الخارجية والأمنية.

وإثر الحظر الأمريكي اتهم وزير الخارجية الصيني، لو كانغ، الولايات المتحدة بأنها “تسيء استخدام إجراءات التحكم”، ودعا الحكومة الأمريكية للتراجع عن تلك الخطوات.

كما تعهدت الصين على لسان وزير الخارجية بحماية الحقوق الشرعية والمصالح الخاصة بالشركات الصينية عبر اتخاذ “المزيد من الإجراءات الضرورية”.

وكان مؤسس شركة “هواوي”، رين زينغفي، قال يوم الثلاثاء 21 من أيار، إن الحظر لن يعرقل عمل الشركة بشكل كبير، مع امتلاكها “موارد احتياطية” في حال فقدت إمكانية الحصول على المواد الأمريكية، حسبما نقلت وسائل الإعلام الصينية.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة